شيرين عبدالوهاب تكشف للمرة الأولى عن طبيعة مرضها
تاريخ النشر : 2020-02-27
شيرين عبدالوهاب تكشف للمرة الأولى عن طبيعة مرضها
شيرين عبدالوهاب


كشفت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب للمرة الأولى، عن طبيعة مرضها الذي عانت منه خلال الفترة الماضية، وتسبب في اختفائها عن الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، موضحة أنها عانت من مرض تليف الرحم "ورم غير سرطاني".

وقالت شيرين عبدالوهاب، في تصريحات تلفزيونية نقلتها وكالة "إرم"، إنها "خضعت لعملية جراحية كبيرة في منطقة البطن"، واصفة إياها بأنها مثل "الولادة القيصرية".

وأشارت إلى أن هذه العملية تسبب في زيادة حجم منطقة البطن.



وأوضحت شيرين أن وزنها تعرض للزيادة بشكل عام، مؤكدة أنها تتناول أدوية تتسبب في زيادة المياه في جسمها، إضافة إلى جلسات المساج ونظام غذائي محدد للعودة إلى وزنها الطبيعي.

وشددت شيرين عبدالوهاب، على أنها "لم تتأثر بهذا المرض وتحاول التأقلم معه، منوهة أنها لو تأثرت ستجلس في منزلها دون عمل، إلا أنها لا تنشغل بالأمر وتمارس حياتها بشكل طبيعي".

وكانت شيرين عبدالوهاب غابت لفترة طويلة عن جمهورها تخطت الخمسة أشهر، ما أثار تكهنات لدى البعض وقتها بأنها "حامل" من زوجها حسام حبيب، قبل أن تخرج لأكثر من مرة وتنفي الأمر.