المالكي: البند السابع سيبقى بنداً ثابتاً على أجندة مجلس حقوق الإنسان حتى إنهاء الاحتلال
تاريخ النشر : 2020-02-26
المالكي: البند السابع سيبقى بنداً ثابتاً على أجندة مجلس حقوق الإنسان حتى إنهاء الاحتلال


رام الله - دنيا الوطن
أكد د. رياض المالكي، وزير خارجية دولة فلسطين اليوم في مؤتمر صحفي في الأمم المتحدة، على أهمية مجلس حقوق الإنسان ورسالته في حماية هذه الحقوق، والحفاظ عليها. 

وأشار في إحاطته للصحفيين إلى لقاءاته التي عقدها على هامش المجلس في دورته الحالية بما فيها لقائه مع اكثر من 20 وزيراً، والمفوضة السامية التي شكرها على جهودها، وعلى أن البند السابع الخاص بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، سيبقى ثابتا حتى انهاء الاحتلال الإسرائيلي.

ونوه وزير الخارجية الى أن لقاءاته قد تمحورت حول أهمية رفض ما يسمى بـ (صفقة القرن)، لأنها تتجاوز وتنتهك حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف بما فيها حق تقرير المصير، كما تطرق في إحاطته إلى ضرورة العمل مع جميع الدول بما فيها دول الاتحاد الأوروبي الذين سيجتمعون في 23 آذار/ مارس وأهمية أن يكون هناك موقف موحد ضد الإجراءات والسياسات، غير القانونية وأحادية الجانب بما فيها الاستيطان والاستعمار غير الشرعي والضم المحظور قانوناً ودولياً.

وقد أجاب المالكي على عديد الأسئلة المطروحة من الصحفيين التي تركزت على العلاقة مع الأمريكان، والهجوم على (أونروا)، وأشكال المتابعة والآليات للتعامل مع الشركات العاملة في المستوطنات، والموقف من بناء المستوطنات في "Е1"، وأثر ذلك على حل الدولتين، وغيرها من الأسئلة حول خطة ترامب نتنياهو وموقف الاتحاد الأوروبي.