مُسنة تبكي وتتوسل لعاملة بدار رعاية لإدخالها الحمام.. مشهد مأساوي يهز المصريين
تاريخ النشر : 2020-02-22
مُسنة تبكي وتتوسل لعاملة بدار رعاية لإدخالها الحمام.. مشهد مأساوي يهز المصريين
مشهد من الفيديو


في مشهد يقتل معاني الانسانية ويبوح بقسوة البشر، ظهرت سيدة مسنة بدار راعية وهي تبكي من حرقتها بعد توسلها إلى مشرفة الدار لادخالها الحمام لعدم قدرتها على السير وحدها بإحدى دور الرعاية المصرية.

ويوضح الفيديو المؤلم والذي أثار موجة من الغضب بمواقع التواصل الإجتماعي، سيدة مسنة وهي تبكي وتتوسل لإحدى العاملات لادخالها الحمام لأنها تعاني من مشكلة صحية تدفعها إلى الذهب الحمام بشكل مستمر ، إلا أن العاملة رفضت مساعدتها لتقضي حاجتها قائله لها "اعملي على نفسك" في مشهد يحمل كل معاني القسوة و الفجاجة في المشاعر.



ولم يتضح بعد مكان دار الرعاية التي واجهت فيها السيدة المسنة مجهولة الهوية، الإذلال والتعامل بشكل غير آدمي معها لمجرد طلبها المساعدة للذهاب إلى الحمام وقضاء حاجتها.

وأثار الفيديو المتداول في الساعات الاخيرة، موجة من الغضب، والمطالبة بمحاسبة المتسببين في هذا المشهد المؤلم تجاه تلك السيدة المسكينة. 

ونقلت صحيفة "القاهرة 24" عن مصدر مطلع بوزارة التضامن والشئون الاجتماعية، إن مسئولي الشكوى والاستغاثات بالوزارة، يبحثون الفيديو المتداول للسيدة المسنة التي تبكي وتستغيث من أجل دخول الحمام، فيما ترفض فتاة دخولها وتمنعها.

وأضاف المصدر أنه سيتم متابعة الواقعة للوقوف على حقيقتها، وما إذا كانت في إحدى دور الرعاية، أم في منزل خاص، مؤكدًا على أنه سيتم معاقبة المسئول عن هذه الواقعة المؤسفة مهما كان وضعه.

وشدد المصدر، على أن الوزارة لا تتهاون في تلك الإهانات التي تصدر من بعض الذين انتزعت الرحمة من قلوبهم، ولا تقبل تصرفاتهم الغاشمة والفردية التي تسيء للمجتمع المصري، مشيرًا إلى أنه سيتم فحص الواقعة ومعرفة كافة تفاصيلها، واتخاذ قرار حاسم بشأنها.