اكتشاف " أقوى المضادات الحيوية" في علاج الأمراض المقاومة للأدوية المعروفة
تاريخ النشر : 2020-02-21
اكتشاف " أقوى المضادات الحيوية" في علاج الأمراض المقاومة للأدوية المعروفة


كشفت دراسة جديدة عن التوصل إلى نوع جديد من المضاد حيوي يمكن أن يقتل حتى أصعب أنواع الجراثيم التي أصبحت مقاومة لجميع الأدوية المعروفة الأخرى.

وأجرى باحثون بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) بحثا على حوالي 6000 جزيء باستخدام برنامج للذكاء الاصطناعي، لمعرفة أي منها قادرا على قتل بكتريا "الإشريكية القولونية"، المعروفة أيضا باسم جرثومة الأمعاء الغليظة بحسب (سبوتنيك).

وفي بحث، نُشِر يوم الخميس، قال الباحثون إنهم اكتشفوا مضادا حيويا جديدا قويا، أطلقوا عليه اسم "هالثين" (halicin)، كان قادرا على قتل 35 نوع بكتيريا قوية.

ومن بين جميع الجزيئات المختبرة، اختار برنامج الذكاء الاصطناعي نوعا واحدا يبدو أكثر فاعلية ضد أنواع البكتيريا المختلفة. 

وعندما اختبر الباحثون المركب الجديد، أثبت فاعلية ملحوظة في القضاء على البتكريا. ولم يشبه في هيكله أيا من المركبات التي وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية من قبل، والتي يبلغ عددها 1700 مركبا. 

وقضى العقار على العشرات من أنواع البكتيريا، بما في ذلك السلالات التي أثبتت مقاومتها لجميع المضادات الحيوية المعروفة.

يقول جيمس كولينز، أستاذ الهندسة الطبية والعلوم في المعهد: "أردنا تطوير منصة تتيح لنا الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي للدخول في عصر جديد من اكتشاف أدوية المضادات الحيوية"، مضيفا:

"لقد كشفت دراستنا عن هذا المركب المدهش الذي يمكن القول إنه أحد أقوى المضادات الحيوية التي تم اكتشافها". وتحذر منظمة الصحة العالمية من أن مقاومة المضادات الحيوية تشكل تهديدا رئيسيا لبقاء الإنسان، واصفة مقاومة المضادات الحيوية بأنها: "واحدة من أكبر التهديدات للأمن الصحي العالمي والتنمية اليوم".

وكانت المضادات الحيوية -بداية من البنسلين- من بين أهم التطورات الطبية للإنسانية، إذ يقدر بأن البنسلين وحده أنقذ حوالي 200 مليون شخص منذ اكتشافه في عام 1928.