هل ينتظر العام وباء جديد؟
تاريخ النشر : 2020-02-20
هل ينتظر العام وباء جديد؟


يفترض الدكتور ألكسندر مياسنيكوف، كبير أطباء أحد مستشفيات موسكو، أن العدو الرئيسي للبشرية هي الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات.

ويقول الدكتور، "الوضع متناقض- العالم يملك ترسانة هائلة من السلاح النووي، والليزر وأسلحة صوتية ومناخية، ولكن بالمقابل عمليا لا نملك حماية ضد العدو الرئيسي للبشرية بحسب (روسيا اليوم).

 نحن نخاف من الحرب الذرية والأجانب الأشرار والكويكبات والانتفاضات والكوارث التكنولوجية. ولكن في الواقع يجب أن نخاف من الخنازير والبط والخفافيش والقردة والإبل والفئران".

ووفقا له، الخطر الكبير الذي يهدد البشرية قد ينجم عن حدوث تحولات في الفيروسات التي تعيش في أجسام الحيوانات مثل الخنازير والقردة والخفافيش والطيور.  ويقول، "إنها مسألة وقت فقط. 

فإذا انتقل فيروس مرضي إلى الإنسان فإنه لاحقا ونتيجة تحولات ثانية سينتقل من إنسان إلى آخر، من دون حيوان أو طير وسيط. وبعدها تصبح مسألة حظ، هل هو بطيء الانتشار والعدوى كما فيروس "كورونا" 2019-2020 أم سريع التكاثر والعدوى كفيروس الإنفلونزا والحصبة  يحصد أرواح آلاف الناس".

وأشار مياسنيكوف، إلى وباء فيروس "كورونا" الذي ظهر في الصين وانتشر إلى بلدان أخرى، وسرعة تحديد نوع الفيروس الذي منحته منظمة الصحة العالمية اسم СOVID-2019، الذي أصاب أكثر من 70 ألف شخص وقضى على حياة أكثر من 1.75 ألف منهم.

ويضيف الدكتور، البشرية غير مستعدة لمثل هذا الوباء في الوقت الحاضر. ويقول "يجب أن تكون هناك خطة واضحة للتعامل مع مثل هذه الحالات الطارئة. أي يجب توفير قاعدة مادية جيدة، وتزويد مستشفيات المناطق بأجهزة ومعدات تسمح لها باستقبال المصابين بالدرجة الأولى.

 كما يجب توفير احتياطي استراتيجي من الأدوية والأقنعة الطبية وأجهزة التنفس الصناعي".