ارتفاع الميزان التجاري البرازيلي مع الدول العربية بنسبة 51.82%
تاريخ النشر : 2020-02-19
ارتفاع الميزان التجاري البرازيلي مع الدول العربية بنسبة 51.82%


سجل الميزان التجاري البرازيلي مع الأسواق العربية، ثالث أكبر وجهة للصادرات البرازيلية، نمواً ملحوظاً في شهر يناير الماضي. وأظهرت آخر الأرقام الصادرة عن الغرفة التجارية العربية البرازيلية وصول حجم التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية إلى 624.15 مليون دولار، وهو ما يعكس نمواً بنسبة 51.82 % مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

تصدرت كل من المملكة العربية السعودية ومصر ودولة الإمارات قائمة مستوردي السلع البرازيلية خلال الشهر الأول من العام الحالي، حيث بلغ الميزان التجاري للبرازيل مع السعودية 131.32 مليون دولار، ما يمثل 208.59 ألف طن من السلع. أما الميزان التجاري للبرازيل مع جمهورية مصر ودولة الإمارات فبلغ 111.16 مليون دولار (471.85 ألف طن) و92.26 مليون دولار (40.33 ألف طن) على التوالي.

وقال روبينز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: "أثبتت هذه الأرقام مجدداً متانة وقوة العلاقات التجارية والثقة الراسخة بين المنطقة العربية والبرازيل، والتي ظهرت بوضوح من خلال ارتفاع الطلب على المنتجات البرازيلية من قبل الدول العربية وحفاظ هذه الدول على ولائها للشركاء البرازيليين."

وأضاف حنون: "نحن حريصون على تعزيز التعاون بين الجانبين في الأشهر المقبلة من أجل الارتقاء بالعلاقات التجارية بين الطرفين بما يتماشى مع برامج النمو لكل من الدول العربية من جهة والبرازيل من جهة أخرى. وكانت بداية هذا العام مشجعة، ونتوقع أن يكتسب مسار العلاقات الجيدة بين الجانبين مزيداً من الزخم والتطور."

أهم السلع التي تم تصديرها إلى الدول العربية خلال شهر يناير الماضي كانت لحوم الدجاج، السكر، الحديد والقهوة. وأظهر تقرير منفصل صادر عن مجلس مصدري القهوة البرازيلية (Cecafé)، أن حصة صادرات البن البرازيلي التي تستهلكها الدول العربية خلال شهر يناير 2020 وصل إلى 121700 كيس من القهوة بحجم 60 كيلوغرام للكيس، أي بارتفاع 29.1% عن العام الماضي. كما ذكر التقرير أن الإيرادات ارتفعت بنسبة 20.17% على أساس سنوي لتصل إلى 13.7 مليون دولار. وذكر التقرير أن واردات دولة الإمارات من القهوة البرازيلية سجلت معدل نمو سنوي في الفترة من 2013 إلى 2019 بلغ ما نسبته 6.2%، حيث استوردت دولة الإمارات 139866 كيس من القهوة البرازيلية بسعة 60 كيلوغرام للكيس في العام الماضي وحده.

ويذكر أنه تم الإعلان خلال العام الماضي عن العالم العربي بات ثالث أكبر وجهة للصادرات البرازيلية بعد الصين والولايات المتحدة، حيث سجلت واراداته من السلع البرازيلية قيمة 12.1 مليار دولار، بارتفاع بنسبة 6.3% عن العام 2018، في حين كانت الدول العربية خامس أكبر مستورد للسلع البرازيلية، بقيمة واردات 11.4 مليار دولار.