الديمقراطية تدعو لأوسع رد على اعترافات بينت بمسؤوليته عن اغتيال 30 فلسطينيًا
تاريخ النشر : 2020-02-16
الديمقراطية تدعو لأوسع رد على اعترافات بينت بمسؤوليته عن اغتيال 30 فلسطينيًا


رام الله - دنيا الوطن
أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، مساء اليوم الأحد، تهديدات وزير جيش الاحتلال انفتالي بينت لشعبنا في قطاع غزة، وتوعده بأن "الربيع القادم سيكون مؤلمًا جدًا".

وقالت الجبهة في بيانٍ لها "تأتي هذا التهديدات بعد أن أدلى وزير القتل الاسرائيلي بتصريح تباهى فيه بأن جيشه منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أي منذ توليه منصبه الوزاري اغتال 30 فلسطينيًا وصفهم بالإرهابيين".

ودعت الجبهة "المجتمع الدولي بكل فئاته واتجاهاته السياسية أن تأخذ تصريحات وتهديدات بينت على محمل الجد، خاصة وأنه من الاتجاهات المتطرفة التي لا تتردد في التباهي بأن يديها مغمسة (وليس فقط ملطخة) بدماء الفلسطينيين من رجال ونساء وأطفال، أعدمتهم قواته الفاشية في الشوارع، أو في منازلهم بذريعة أنهم إرهابيون".

وختمت الجبهة بيانها بالقول إن "مرور تصريحات بينت دون موقف واضح وصريح من الجهات الدولية المسؤولة، كالأمين العام للأمم المتحدة، والمجلس الدولي لحقوق الانسان، والمؤسسات الانسانية والحقوقية الدولية، ومحكمة الجنايات الدولية، من شأن أن يشجع دولة الاحتلال على التغول أكثر فأكثر في جرائم القتل والاغتيال والتدمير والتهجير".