محافظ طولكرم يؤكد مكانة ذوي الشهداء وينقل للمعتمرين تحيات الرئيس
تاريخ النشر : 2020-02-12
محافظ طولكرم يؤكد مكانة ذوي الشهداء وينقل للمعتمرين تحيات الرئيس


رام الله - دنيا الوطن
أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على مكانة ذوي الشهداء وعائلاتهم وأسرهم، انطلاقا من التضحيات الكبيرة التي قدمها الأكرم منا جميعاً على طريق الحرية والاستقلال والوصول إلى إنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاءت كلمات المحافظ أبو بكر خلال وداع المعتمرين من أهالي الشهداء المغادرين إلى الديار الحجازية لأداء العمرة، بتنظيم من التجمع الوطني لأسر الشهداء بطولكرم، وبحضور ومشاركة كل من أمين سر حركة فتح بطولكرم إياد جراد " أبو الصامد، ورئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب،  ومراد المدني عضو الأمانة العامة للتجمع، عصام عودة أمين سر التجمع بطولكرم، وزهير خطاب، و يحيى الأعرج مدير مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى بطولكرم، والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتمنياته لأسر الشهداء المغادرين إلى الديار الحجازية بالسلامة لتأدية العمرة، مثنياً على جهود التجمع الوطني  من خلال تنظيم رحلة العمرة الثالثة، والتي تدلل على مدى الاهتمام والرعاية لهذه الفئة من أبناء شعبنا والذين يستحقون كل التقدير والاحترام.

وتحدث المحافظ أبو بكر عن الوضع السياسي العام، والجهود التي تبذله القيادة لمواجهة ما تسمى بصفقة القرن، والتي تعد امتدادا  لوعد بلفور، وغيره من المؤامرات التي أسقطها الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى الحشد الجماهيري الكبير في رام الله وغزة، رفضاً لتلك المؤامرة.

من جانبه أشار إياد جراد أمين سر فتح إلى أن الحركة تولي ذوي الشهداء أهمية كبيرة، من خلال رعايتهم ومتابعة احتياجاتهم، مثنياً على جهود المحافظ أبو بكر، والتجمع الوطني وكل من قدم من أهل الخير لأهل إنجاز رحلة العمرة للمرة الثالثة على مستوى المحافظة، متمنياً لهم التوفيق والعودة سالمين إلى ذويهم وعائلاتهم.

إلى ذلك أشار كل من مراد المدني، وعصام عودة، بأن رحلة العمرة الثالثة لأهالي الشهداء من أبناء محافظة طولكرم والتي يقوم عليها التجمع الوطني لأسر الشهداء، شملت مشاركة 37 معتمراً ومعمرة من ذوي شهداء المحافظة، وذلك بمرافقة خدمة طبية لرعاية المعتمرين في الديار الحجازية،  مؤكدين على تعاون المحافظ أبو بكر ورعايته الدائمة لأنشطة التجمع.

هذا وتخلل وداع المعتمرين من أهالي الشهداء كلمة من رئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب، وزهير خطاب، والذين أكدوا على الوقوف الدائم والمستمر إلى جانب أهالي الشهداء ورعايتهم، احتراما  لتلك التضحيات الكبيرة.

إلى ذلك عبرت أم رامي هديب في كلمة لها باسم أهالي الشهداء المشاركين في رحلة العمرة عن الفخر بمواقف الرئيس محمود عباس  "أبو مازن" ودعمه الدائم لأسر الشهداء، مشيدة برعاية المحافظ أبو بكر، ودعمه الدائم لهم، شاكرة التجمع الوطني على تنظيم رحلة العمرة.