جامعة الاستقلال تنظم تأبيناً للشهيد الطالب يزن منذر أبو طبيخ
تاريخ النشر : 2020-02-08
جامعة الاستقلال تنظم تأبيناً للشهيد الطالب يزن منذر أبو طبيخ


رام الله - دنيا الوطن
نظمت جامعة الاستقلال، مهرجاناً تأبينياً، اليوم السبت، للشهيد البطل الطالب يزن منذر أبو طبيخ-سنة أولى –دبلوم متوسط، والذي ارتقى برصاص الإحتلال فجر يوم الخميس في مخيم جنين، كما وتم تنكيس الاعلام المرفوعة على مباني وكليات وميادين الجامعة، وإقامة مراسيم جنازة عسكرية، حدادا على روح الشهيد.

وشارك بتأبين الشهيد أبو طبيخ، رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال اللواء توفيق الطيراوي، رئيس جامعة الاستقلال صالح أبو أصبع، ونوابه للشؤون الأكاديمية والعسكرية والإدارية والمالية، عمداء الكليات، والكادر الأكاديمي والإداري والعسكري وطلبة الجامعة.

وعبر اللواء توفيق الطيراوي، عن حزنه على إستشهاد إبن جامعة الاستقلال الطالب يزن أبو طبيخ، قائلاً " كلهم أبنائي أقسوا عليهم حيناً، أحن عليهم حيناً، أرعاهم حيناً، لكن هؤلاء من أفتخر بهم"، مشيراً في كلمته أن جامعة الاستقلال هي مصنع الرجال، وتعلم طلبتها قيم "الإنتماء، الولاء، الإنضباط، الوفاء، الكرامة، وخدمة الوطن والأرض".

وأضاف الطيراوي، أن فلسطين فقدت شهيداً من المؤسسة الأمنية لأنه يحمي الأرض والعرض، وابن الاستقلال يزن استشهد وهو يدافع عن مخيم جنين بلباس الجامعة العسكري لأنه كان قد غادرها قبل عدة ساعات، قائلاً " دافع شهيد العلم يزن عن المخيم والحجر والبيت الذي كان سيهدم"، مؤكداً على نضال شعبنا الفلسطيني الذي سيقود لتحرير الوطن، واقامة الاستقلال ، ومواجهة صفقة القرن.

من جهته أشار نائب الشؤون العسكرية لرئيس الجامعة، إلى أن جامعة الاستقلال ستبقى وطنية لأبناء الشعب الفلسطيني، يقضون حياتهم في طلب العلم والسعي له، لتحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة على هذه الأرض، وكل ما يرتبط بها، متمنيا الرحمة للشهيد البطل داعياً الطلبة أن يحافظوا على مسيرة زميلهم الشهيد بطلب العلم.

وخلال المهرجان التأبيني، أقام طلبة الجامعة مراسم جنازة عسكرية للشهيد أبو طبيخ، وقدم طلبة الدبلوم المتوسط-سنة أولى، رثاءً لزميلهم الشهيد يزن منذر أبو طبيخ، وسط مشاعر وطنية ممزوجة بالحزن على أخيهم الشهيد، مؤكدين على حسن التزامه العسكري وحبه للوطن الذي ضحى بنفسه من أجله.