مخرز بن محاضير محمد: ليس هناك عاقل يمكن أن يقبل بصفقة القرن
تاريخ النشر : 2020-02-03
رام الله - دنيا الوطن
أكد داتو مخرز بن محاضير محمد رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس ماليزيا ورئيس وزراء ولاية قدح الماليزية رفضهم خطة الرئيس الأمريكي ترمب للسلام والتي تعرف بصفقة القرن، " أنه ليس هناك شخص عقلاني يمكن أن يقبل هذه الخطة." واصفا إياها بأنها مجرد حيلة لتحرف انتباه الجمهور عن المحاكمة التي يواجهها، بالإضافة إلى حملة الانتخابات الرئاسية التي كانت وراء إثارة مثل هذه القضايا غير المعقولة.

وعبر داتو مخرز الذي يشغل كذلك منصب نائب رئيس "وحدة أبناء الأرض" (برساتو) أنهم لا يوافقون مع ما يسمى "صفقة القرن" خاصةً لأنها تتم دون مشاورة أو نقاش مع الحكومة الفلسطينية وبدون فتح أو حماس، مضيفا في السابق، كانت هناك العديد من المقترحات في الأمم المتحدة رفضتها الولايات المتحدة وإسرائيل.

وفي السياق عقدت مؤسسة القدس ماليزيا ضمن "تحالف أنقذوا القدس" المكون من مجموعة من المنظمات الماليزية مؤتمرا صحفيا في العاصمة الماليزية كوالالمبور، تعبيرا عن موقف المجتمع الماليزي الرافض لصفقة القرن.