ضابطا شرطة ينقذان رضيعة من الموت (بقبلة)
تاريخ النشر : 2020-02-01
ضابطا شرطة ينقذان رضيعة من الموت (بقبلة)


استطاع ضابطا شرطة إنقاذ رضيعة تبلع من العمر 17 يوما، عن طريق قبلة الحياة وإجراء الإسعافات الأولية، حيث تسبب المخاط فى انسداد الرئة، ليقوم الأطباء بعد ذلك بإجراء شفط من حلقها والذى تسبب فى انسداد. 

وظهر فى الفيديو الضابطان اللذان قاما بالإسعافات الأولية من خلال ما يعرف بمناورة هيمليك، حيث يتم وضع كعب أيديهم فى منتصف الصدر ويقومون بدفعات صغيرة بأصابعهم إلى أسفل عظمة صدرها، بينما كانت أمها تراقب المشهد فى خوف وذلك على جانب أحد الطرق فى مدينة ساوباولو بدولة البرازيل بحسب (اليوم السابع).

وقال جد الطفلة، إن حفيدته رفائيلا فيتوريا، التى تبلغ من العمر 17 يوماً ، عانت من اختناق وتوقف التنفس وفقد الوعى، وفقا لجريدة الديلى ميل البريطانية. 

وتحدث أحد الضباط ويدعى إيمرسون، أنهم كانوا واقفين، وظهرت سيارة تتجه بسرعة كبيرة باتجاههم، حيث رأوا الطفل على حجر الأم وكانت ألوانها أرجوانية، بينما استمروا فى إنعاشها، وتم نقلها بعد ذلك إلى وحدة طبية لإجراء بعض الفحوصات لحالتها، وعلموا بعد ذلك أن الطفلة امتلاءت رأيتها بالمخاط.

وأضاف الشرطى، أنهم خلال الطريق توقف تنفس الطفلة مرات آخرى، ووصلوا إجراء الإسعافات الأولية حتى الوصول إلى المركز الطبى، مما ساعد بقاء الطفلة الرضيعة على قيد الحياة، بينما كانت تبكى وتتنفس، ليجرى الأطباء بعد ذلك عملية شفط من أنفها وفمها حيث كان الاختناق بسبب وجود مخاط فى حلقها.

وأوضح ، أنه لأمر صعب للغاية حيث كان الطفل فاقد للوعى بين أيدينتا، ويعود إلى الحياة مرتين أو ثلاثة مرات، وأن الجزء العاطفى عندما تسمعه يبكى، أنها صرخة بمثابة ولادة جديدة، بينما أكدت الشرطة أن الطفل بخير وعاد إلى حضن أمه.