نقابة الصحفيين: الصفقة الجريمة أحلام استعمارية توسعية ذات أبعاد عنصرية
تاريخ النشر : 2020-01-29
نقابة الصحفيين: الصفقة الجريمة أحلام استعمارية توسعية ذات أبعاد عنصرية


رام الله - دنيا الوطن
عبرت نقابة الصحفيين عن رفضها المطلق لما يسمى (صفقة القرن) التي أعلنها عتاة الاستعمار والاحتلال في العالم، دونالد ترامب، وبنيامين نتنياهو، خلال مسرحية سمجة في البيت الأبيض مساء اليوم، تضمنت أحلاماً استعمارية توسعية ذات أبعاد عنصرية، تشكل كسراً للقوانين والثوابت الدولية، وتعدياً بمرتبة جريمة بحق الشعب الفلسطيني، وحقوقه التاريخية والوطنية.

إن النقابة، تعبر عن تأييدها لموقف الإجماع الوطني الفلسطيني المدين والرافض قطعياً لهذه (الصفقة)، وتجند نفسها ومنتسبيها لتبيان مخاطر ورفض هذه الخطط الاستعمارية التصفوية، وتظهير الموقف والحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.

وإذ تثمن موقف الاتحاد العام للصحفيين العرب الرافض للصفقة الجريمة، فإنها تدعو كافة النقابات والجمعيات والاتحادات الصحفية العربية والدولية، ووسائل الإعلام إلى التركيز والتأكيد على الحق العربي والفلسطيني في السيادة على الأراضي الفلسطينية، ورفض احتلال أي جزء منها، وفي القلب القدس العاصمة، وإلى تعرية هذه الشراكة المتجددة لأمريكا والدول الاستعمارية الأخرى في تأييد وتأبيد الاحتلال، وسياساته العنصرية والتوسعية.

كما تدعوها إلى إدانة المشاركين العرب في المسرحية السمجة، وكشف وتعرية كل موقف شريك ومنافق لهذه الصفقة الجريمة، وإلى مقاطعة كل دعوة ونشاط أمريكي، كما مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، ورموزه وأنشطته.