"كهرباء القدس" تحصل على قرض لإنهاء أزمة الطاقة بالضفة الغربية
تاريخ النشر : 2019-12-29
"كهرباء القدس" تحصل على قرض لإنهاء أزمة الطاقة بالضفة الغربية


رام الله - دنيا الوطن
أعلنت الحكومة الفلسطينية، الأحد، أن شركة "كهرباء القدس" (أكبر مزود للطاقة بالأراضي الفلسطينية) حصلت على قرض من تجمع بنوك لإنهاء أزمة الكهرباء بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الحكومة، في بيان، إن الشركة اتفقت مع تجمع بنوك عاملة بالأراضي الفلسطينية، تحصل بموجبه على قرض بقيمة 670 مليون شيكل (قرابة الـ194 مليون دولار)، لتسدد التزاماتها المالية لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية التي تحصل منها على الطاقة.

وأشارت الحكومة إلى أنها بادرت لرعاية الاتفاق عبر تقديم مبالغ مالية بشكل شهري لتجمع البنوك من قيمة القرض، هي عبارة عن أموال مترتبة على الحكومة الفلسطينية لصالح شركة "كهرباء القدس".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في البيان نفسه، إن "الاتفاق سيفضي إلى إنهاء التهديد الإسرائيلي بقطع التيار الكهربائي عن منطقة امتياز الشركة التي تشكل مساحة واسعة من الضفة الغربية ومدينة القدس".

ويتكون تجمع البنوك من ثمانية بنوك عاملة بالأراضي الفلسطينية هي: العربي، وفلسطين، والوطني، والأردن، والقدس، والقاهرة عمان، والاستثمار الفلسطيني.

وشهدت الشهور الأخيرة قطع كهرباء إسرائيل للتيار الكهربائي، ساعات عديدة بشكل يومي، عن مناطق امتياز شركة كهرباء القدس، بسبب الديون المتراكمة على الأخيرة.

ويتجاوز إجمالي الديون المستحقة على كهرباء القدس، لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية، مليار شيكل (نحو 283 مليون دولار).

و"كهرباء إسرائيل"، تزود الجانب الفلسطيني بـ90 بالمئة من حاجته من الطاقة الكهربائية، والنسبة المتبقية تتمثل في إنتاج محلي ومن الأردن.

أما شركة كهرباء القدس، فهي المزودة للكهرباء التي تستوردها من إسرائيل، لثلاث محافظات، وهي: رام الله والبيرة، وبيت لحم، وأريحا والأغوار، إضافة لأجزاء من مدينة القدس.