هتلر أطيبهم.. أشهر 5 أشرار في التاريخ
تاريخ النشر : 2019-12-24
هتلر أطيبهم.. أشهر 5 أشرار في التاريخ


رام الله - دنيا الوطن
مر أشرار كثيرون عبر التاريخ، فمنذ أن عرف الإنسان الأنظمة والحكم؛ خرجت منه أسوأ التعاملات تجاه البشر، حيث أصبح يمثل أكبر خطر على البشرية.

ظهر حكام مستبدون لم يكن لديهم أي مشاعر رحمة وإنسانية، فكانوا يتعاملون مع المحكومين على أنهم ليسو بشرا.

ونشرت صحيفة "lolwot" أبرز الحكام الأشرار الذين وصلوا إلى كرسي الحكم في التاريخ، واستبدوا وظلموا الشعوب التي حكموها، فمن أشهر هؤلاء الأشرار هو هتلر، إلا أنه بالمقارنة مع حكام آخرين تبين أنه أطيبهم.

إليك أشرس وأعنف حكام وردوا في تاريخ البشرية:

مكسملين
عُرف في عهده المعنى الحقيقي للإرهاب في فرنسا، فقد كان لا يعترف بالقضاء والمحاكمات، أعدم 40 ألف شخص في 10 أشهر دون محاكمات.

عيدي أمين
رئيس أوغندا من عام 1971 إلى عام 1979، اشتهر حكمه بانتهاكات حقوق الإنسان والقمع السياسي والاضطهاد العرقي والقتل، بالإضافة إلى طرده للهنود من أوغندا.

وتصل تقديرات عدد الأشخاص الذين أعدمهم إلى نصف مليون شخص مع طرد 100000 شخص على الأقل من البلاد.

ليبولد الثاني
ملك بلجيكا في الفترة بين 1865-1909، قرر استخراج المطاط والعاج من الكونغو التي كانت آنذاك مستعمرة بلجيكية في وسط أفريقيا، تسبب ذلك المشروع في قتل 3 ملايين شخص بسبب العمل الجبري، كما أنه ذبح بلدا بأكمله لمشروعه الشخصي.

بول بوت
رئيس وزراء كمبوديا في الفترة بين عام 1976 إلى عام 1979، تسبب في وفاة 2 مليون شخص بسبب العمل بالسخرة والإجبار على ترك منازلهم والعمل أكثر من 22 ساعة في اليوم.

أدولف هتلر
كل الحكام السابقين بالرغم من جبروتهم وقسوة قلوبهم، إلا أن أدولف كان أكثرهم شهرة بسبب قتله عشرات الملايين من الأشخاص بما في ذلك الإبادة الجماعية لليهود.