جامعة أسيوط تعلن عن انتهاء برنامجها للتوعية بأمراض السرطان عند الرجال
تاريخ النشر : 2019-12-15
رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط أن تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين فى الصعيد يأتي على رأس أولويات الجامعة والتي لا تألوا جهداً فى اتخاذ كافة السبل والآليات التى من شأنها الارتقاء بمستوى خدماتها الطبية فى مختلف مستشفياتها الجامعية ، وهو ما يأتى من خلال تعاونها مع كافة الجهات والمؤسسات الداعمة لمنظومة الطبية بالجامعة وخاصة فيما يتعلق بخدمة مرضى الأورام.

وفى هذا الشأن أعلن عن نجاح مبادرة الجامعة للتوعية بأورام الرجال والتي أطلقتها مطلع نوفمبر الماضى بالاشتراك مع مؤسسة 2020 لعلاج الأورام فى الصعيد والتى استمرت على مدار الشهر والتي تم شهدت تنفيذ العديد من الفعاليات على مستوى المحافظة ومراكزها وقراها ونجوعها وهو ما يعد دليلاً دامغاً على سعى الجامعة لدعم مرضى السرطان وتذليل كافة العقبات التي تواجههم فى رحلة علاجهم.

كما أشاد الجمال بنتائج مبادرة معا نحو توفير دم آمن لمرضى صعيد مصر و التى تهدف لرفع الوعى المجتمعي لدى المواطنين بأهمية التبرع بالدم و التى تم إطلاقها تزامنا مع إطلاق حملة التوعية بأنواع السرطان عند الرجال نوفمبر ٢٠١٩ .

جاء ذلك عقب فى إطار متابعته  لنتائج العمل بالمبادرتين مع مجلس أمناء مؤسسة مستشفى ٢٠٢٠ لعلاج الأورام بصعيد مصر وذلك بالاشتراك مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني والشباب المتطوعين الذين بذلوا الجهد الوفير للوصول الحملة لتوعية أكثر من ثلاثين ألف مواطنين سواء بالزيارات الميدانية أو بالحملة الإعلانية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي .

وصرح  الدكتور أحمد عبده  جعيص رئيس جامعة اسيوط السابق و الرئيس الفخري للمؤسسة أن تنظيم مثل هذه الفعاليات المجتمعية والمبادرات التوعوية يعد دوراً أصيلأ تقوم به المؤسسة فى خدمة المجتمع كما أن رحلة علاج  المحاربين ضد السرطان تعد مثالاً يحتذى به في الأمل والطموح وهو ما يبرهن عليه كم الصعوبات النفسية والجسدية التي عانى منها مرضى الأورام وعزيمتهم على التخلص من المرض وقهره ، مشيراً ان إدارة الجامعة كانت ولا زالت يد العون التي تعين مرضى السرطان وغيرهم من خلال ما تقدمه من خدمات طبية وعلاجية هى الأحدث من نوعها على مستوى الصعيد.