النقابات الصحية تُمهلُ وزيرة الصحة شهراً لتحقيق مطالبها
تاريخ النشر : 2019-12-15
النقابات الصحية تُمهلُ وزيرة الصحة شهراً لتحقيق مطالبها


رام الله - دنيا الوطن
أكدت النقابات الصحية، أن الوضع في وزارة الصحة، لم يعد فيه احترام للأمانة والإخلاص، ولم يعد يخفى على أحد ما آلت إليه الأوضاع في الوزارة، من تراجع مستمر في كافة المجالات، مؤكدة أنه لولا تضحيات الموظفين بتحمّل الأعباء المضاعفة في العمل؛ لانهارت وزارة الصحة، ولولا تحمل الموظفين في كل الدولة تبعات سياسة الاحتلال في قرصنة أموال شعبنا لما استطاع أحد الصمود، موجهة النقابات تحية الصمود لموظفي الوزارة المناضلين.

وأكدت النقابات الصحية الموقعة على البيان، وهي "نقابات الأطباء، الصيادلة، الأسنان، الطب المخبري، التمريض، مساعدو الصيادلة، فنيو الأشعة، فنيو التخدير والإنعاش، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، مفتشو الصحة، فنيو الأسنان، وأخصائيو البصريات، وأخصائيو التغذية، واخصائيو الرعاية التنفسية، وموظفو الخدمات الصحية" أن كافة موظفي الوزارة، يتحملون الأذى من ذوي القربى، ودون أي تراجع عن استمرارهم في خدمة أبناء شعبهم، رغم ما آلت إليه الأمور بالوزارة.

وحمّلت النقابات الموقعة على البيان، وزيرة الصحة، مسؤولية كافة الأوضاع والمشاكل التي يعانيها الموظفون، وتعاني منها وزارة الصحة، والتي أصبحت تمس الخدمات المقدمة لأبناء شعبنا بشكل خطير.

وطالبت النقابات الصحية وزيرة الصحة، بعديد المطالب المحقة العادلة، وأمهلت النقابات، وزيرة الصحة شهراً من تاريخه؛للاستجابة لهذه المطالب:

1. العمل الجاد على تعديل الهيكلية وإقرارها ونخص بالذكر المراكز والمشافي التي لم يتم شملها مثل (مستشفى الامراض العقلية، مستشفى طوباس التركي، مستشفى المحتسب، مديرية صحة شمال الخليل، صحة يطا، دور الولادة الامنة ومراكز الطوارئ…. الخ).

2. تسكين وتثبيت الموظفين الشاغلين للمنصب والقائمين بالاعمال والاماكن الشاغرة.

3. العمل على اضافة الشواغر وزيادة الكوادر بما يتناسب مع حجم العمل.

4. تثبيت العقود السابقة اسوة بوزارة التربية والتعليم.

5. فتح الدراجات وتعديلها.

6. تعديل المؤهل العلمي والمسمى الوظيفي لمستحقيه.

7. تجميد قانون المساءلة الطبية وتعديله لحين ايجاد الارضية المناسبة.

8. تعديل طبيعة العمل لموظفي وزارة الصحة ومساواة طبيعة العمل للطب البشري (الطبيب العام) ومساواة الإداريين العاملين في مباني الوزارة بعلاوة طبيعة العمل مع بقية زملائهم العاملين في الوزارة.

9. توفير البديل للموظفين في حالات التقاعد والوفاة واجازات الامومة والاجازات المرضية وكل ما احتاج الامر.

10. انصاف موظفي الخدمات الطبية العسكرية.

11. انصاف جميع العاملين الذين يخضعون هذه النقابات في الوزارات المختلفة مثل (وزارة الشؤون الاجتماعية، التربية والتعليم، وزارة الزراعة، الحكم المحلي….الخ)

12. انصاف العاملين بالقطاع الخاص.

13. تسوية أوضاع الموظفين الحاصلين على شهادة الإدارة الصحية وخاصة الذين ابتعثتهم الوزارة لدراسة هذا التخصص.

14. وقف الضريبة المضافة على مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص لأنه لا ضريبة على المرض.

15. الإسراع بسن قانون حماية المؤسسات والكوادر من الاعتداءات.

16- إنصاف الممرضين المؤهلين حملة الدبلوم في التعيينات.