انشقاقات داخل حزب (العمل) الإسرائيلي قبيل الانتخابات المقبلة
تاريخ النشر : 2019-12-14
انشقاقات داخل حزب (العمل) الإسرائيلي قبيل الانتخابات المقبلة


رام الله - دنيا الوطن
قالت صحيفة (هآرتس): إن أعضاء الكنيست، أييلت نحمياس فاربين، وحيلك بار، وإيتان بروشي، لن ينافسوا في قائمة حزب (العمل) للكنيست المقبل.

 ووجه حيلك بار ونحمياس فاربين، انتقادات إلى رئيس الحزب، آفي غباي، وأوضحا أنهما لا يغادرون الحياة العامة.

 ولم تستبعد نحمياس فاربين خوض الانتخابات ضمن قائمة أخرى، فيما أعلن بار أنه ينوي التوجه للعمل خارج البرلمان.

أما بروشي، الذي كان قد تشاجر مع غباي بعد الادعاء بأنه ارتكب مخالفة التحرش الجنسي، فقد أعلن أنه لن يرشح نفسه لأسباب طبية، وينضم أعضاء الكنيست الثلاثة إلى النائب ميكي روزنتال، الذي أعلن الأسبوع الماضي، أنه لن يخوض الانتخابات التمهيدية في 11 شباط/ فبراير.

ويذكر، أن التسجيل للانتخابات سينتهي اليوم، ولم يسجل حتى الآن سوى 30 مرشحاً.

ويشعر أعضاء الكنيست ونشطاء الحزب بالقلق إزاء الانتخابات التمهيدية، على خلفية استطلاعات الرأي التي منحتهم عددًا منفردًا من المقاعد في الكنيست المقبلة.

وقال مسؤول كبير في حزب العمل: إنه "في الوقت الراهن، تعتبر العشرة الأولى واقعية، والجميع يخشون عدم النجاح في دخولها، فقد ضمن غباي مقعدين ضمن العشرة الأوائل لمقربين منه، الثاني والعاشر في القائمة، كما ضمن التمثيل لثلاث نساء في العشرة الأولى والعشرة الثانية، وهذا يعني أنه لن تضم العشرة الأولى سوى أربعة أعضاء من أعضاء الكنيست الحاليين".