قسم الإعلام بجامعة غزة ينظم ندوة حول دور المرأة الفلسطينية في الانتخابات
تاريخ النشر : 2019-12-14
قسم الإعلام بجامعة غزة ينظم ندوة حول دور المرأة الفلسطينية في الانتخابات


رام الله - دنيا الوطن
نظم طلبة قسم الإعلام في جامعة غزة ندوة علمية بعنوان "تعزيز دور المرأة في الانتخابات الفلسطينية"، وذلك اليوم الأربعاء الموافق 11/11/2019 في قاعة الاجتماعات بالجامعة، بحضور ضيفة اللقاء الدكتورة مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعميد كلية الاتصال واللغات د.هاشم عابدين، ورئيس قسم الإعلام د.حاتم العسولي، والأستاذ محمد الحبل مشرف الندوة والمحاضر في قسم الإعلام بجامعة غزة، ولفيف من طلبة الجامعة،

وأكد الدكتور هاشم عابدين عميد كلية علوم الاتصال واللغات بجامعة غزة، على دور المرأة الفلسطينية الهام والفاعل في المجتمع الفلسطيني، وعلى مدار مسيرة النضال الفلسطيني، مثمنًا جهود طلبة قسم الإعلام في نهضة ورقي كلية علوم الاتصال واللغات.

وشدد الدكتور حاتم العسولي رئيس قسم الإعلام بالجامعة، حرص القسم على صقل وتطوير مهارات الطلبة العملية والتطبيقية بما يتناسب مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل، لافتًا إلى أن تنفيذ الندوة يأتي ضمن المتطلبات العملية لمساق تطبيقات عملية في العلاقات العامة والإعلام بإشراف الأستاذ محمد الحبل.

من جانبها عبرت الدكتورة مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن سعادتها الغامرة بإبداع وتميز طلبة جامعة غزة، التي تربطها بها علاقة وثيقة ومميزة، مؤكدًة أن الانتخابات حق لجميع فئات المجتمع بمن فيهم المرأة الفلسطينية العريقة، التي تُعد أساس نهضة ورقي مجتمعنا الفلسطيني.

ولفتت إلى أن المرأة هي السلاح المؤثر في كل مكان وكل قطاع من قطاعات مجتمعنا الفلسطيني، مشددة على أن مشاركة المرأة السياسية تعتبر من أهم مؤشرات تمكين النساء في أي مجتمع كان.

وقالت أبو دقة: "إن المرأة الفلسطينية تحمل اسم فلسطين، وهي المربية والداعمة والمساندة لجميع أبناء الشعب الفلسطيني"، مؤكدة حاجة المجتمع للمرأة لتجعله متماسكاً في التصدي للاحتلال الصهيوني والانقسام الفلسطيني.

بدوره بين الأستاذ محمد الحبل، أن الندوة هدفت إلى تعريف الطلبة بدور المرأة في الانتخابات الفلسطينية في كافة المجالات، علاوة على اسهامها في اكسابهم المهارات العلمية والعملية وتجهيزيهم لسوق العمل الفلسطيني.

وفي مداخلة للطالبة في قسم الإعلام هند أبو نجيلة، قدمت رؤية نقدية مقارنة بين دور المرأة في المجتمعات العربية والمجتمعات الأوربية، لافتًة إلى مجموعة من الاستنتاجات التي من شأنها تفعيل دور المرأة الفلسطينية في المشاركة السياسية، التي تعتبر معيارا على إعادة توزيع علاقات القوة بين الجنسين، وتحسين آليات الممارسة الديموقراطية في فلسطين، ومؤكدة ضرورة تمكين المرأة قانونياً واجتماعياً وسياسياً في المجتمع الفلسطيني.

وتخلل الندوة نقاش هادف وبناء أضفى أجواء من التفاعل والحيوية، وفي الختام قدم طلبة قسم الإعلام في لفتة كريمة ومميزة، هدية جميلة ومتواضعة لأساتذتهم بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني.