الهباش: لن يتحقق العدل إلا بزوال الإحتلال عن فلسطين
تاريخ النشر : 2019-12-13
الهباش: لن يتحقق العدل إلا بزوال الإحتلال عن فلسطين


رام الله - دنيا الوطن
قال محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين، خلال خطبة الجمعة في مسجد ابو بكر بولاية ساوباولو البرازيلية: "إن تحقيق العدل وإحترام الإنسانية لا يمكن ان يتحققا ما دام هناك إحتلال جاثم على أرض فلسطين ومسلط على رقاب الفلسطينيين ويحرمهم من العيش بحرية وكرامة ويمنعهم من حرية العبادة في مقدساتهم الإسلامية والمسيحية وعلى رأسهما المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة اللتان ترزحان تحت حصار ظالم تفرضه دولة الإحتلال الإسرائيلي على مدينة القدس".

وطالب قاضي القضاة خلال خطبة الجمعة الأمة الإسلامية بضرورة نبذ الخلافات والإلتفات إلى قضية المسلمين الأولى وهي قضية القدس وبذل كل الجهود التي من شأنها دعم المدينة المقدسة وأهلها الذين يواجهون بصمودهم وثباتهم كافة مخططات التهويد وآلة الظلم الإسرائيلي التي تسعى لتفريغ الندينة من سكانها الأصليين وأصحاب الحق تمهيدا لتهويدها.

وقال: "ان ذلك يتحقق من خلال تكثيف الزيارات الجماعية والفردية لمدينة القدس من قبل العلماء ورجال الدين والسياسة وأصحاب الفكر والصلاة في المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه جنبا الى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين والإطلاع على معاناتهم والظلم الواقع عليهم". 

واشار الهباش، إلى أن الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة بالحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف هو وقوف ضد الظلم والظالمين ونصرة للمظلوم وحماية لقيم العدل والإنسانية، منوها إلى أن هذا هو قانون الحق منذ بدء الخليقة وأن نصرة المظلوم واجب شرعي وديني، وغير ذلك هو نفاق للظالم ودعم للظلم.

واكد الهباش أن فلسطين لن تكون الا لأهلها وهم الملايين المرابطين في داخل فلسطين وخارجها وهم لن يقبلوا بغير فلسطين وطنا لهم وبغير القدس عاصمة لدولتهم كاملة السيادة والحرة، منوها اننا اليوم قد نختلف في كل شيء إلا في العدل بين الناس، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني لم يعتد على أحد ولم يظلم أحداَ وفي نفس الوقت لن نقبل ان يظلمنا أحد مهما كان ولن نقبل بأقل من رفع الظلم عنا وهذا لن يتحقق إلا بزوال الإحتلال.