الإمارات للاتصالات المتكاملة تستضيف أعمال مصادقة شبكات الجيل الخامس في الشرق الأوسط
تاريخ النشر : 2019-12-11
رام الله - دنيا الوطن
استضافت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، أعمال الدورة الثانية للمؤتمر الدولي لمصادقة شبكات الجيل الخامس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019، تحت شعار "بناء مستقبل الجيل الخامس". 

وشهد الحدث الذي نظمته دو، بالتعاون مع المنتدى الدولي للمصادقة، في فندق الشيراتون مول الإمارات بدبي، مشاركة واسعة من جانب خبراء وقادة قطاع الاتصال على مستوى المنطقة والعالم. 

وافتتح جاسم العوضي، نائب أول للرئيس لعمليات الخدمة في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، المنتدى بكلمة افتتاحية سلّط فيها الضوء على الجهود التي تبذلها الهيئات التنظيمية ومشغلو الشبكات والمصنعون ومزود الخدمات عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لوضع وتطوير معايير شبكات الجيل الخامس بطرق مبتكرة.

فرص وإمكانيات جديدة
وشارك في الحدث ممثلو عدد كبير من المشغلين ومزودي الخدمات والجهات المسؤولة عن التجارب الميدانية للشبكات والهيئات التنظيمية عبر المنطقة، إضافة إلى ممثلين عن هيئات مصادقة الشبكات في المنتدى الدولي للمصادقة والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول والذين ناقشوا الفرص والإمكانيات التي توفرها شبكة الجيل الخامس وأهميتها في تطوير خدمات وتطبيقات جديدة تحسن حياة الناس وتعود بالفائدة على قطاعات الأعمال. 

كما تطرق المشاركون إلى أهمية المعايير الموحدة لشبكات الجيل الخامس ووظائف التشغيل البيني والاتصال بين الأجهزة في دعم عملية تطوير الجيل الأحدث من تقنيات الاتصال.

خطوة مهمة نحو إرساء أسس المستقبل الرقمي في المنطقة

وتعليقاً على استضافة أعمال المؤتمر، قال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "تفتح تقنية الجيل الخامس الباب أمام عصر جديد من التطبيقات وحالات الاستخدام الجديدة التي ستساهم في خلق فرص وإمكانيات لا حصر لها. 

وانطلاقاً من موقعنا كشركة داعمة لعجلة التحول الرقمي في دولة الإمارات، نحن فخورون باستضافة أعمال الدورة الثانية من المؤتمر الدولي لمصادقة معايير شبكة الجيل الخامس في المنطقة لتسليط الضوء على الإمكانيات التي تقدمها تقنية الجيل الخامس لقطاعات الأعمال إلى جانب الدور الذي تلعبه في تحفيز مشغلي خدمات الاتصال على إعادة صياغة نماذج الأعمال التقليدية الخاصة بهم لمواكبة متطلبات المستقبل الرقمي.

 وتشكّل استضافة مثل هذه الفعاليات خطوة مهمة في رحلتنا نحو تطوير جيل جديد من التقنيات والتطبيقات المستندة إلى تقنية الجيل الخامس فضلاً عن دعم الموجة التالية من الابتكارات الرقمية".