بلدية الخليل تُشارك في الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة بالمغرب
تاريخ النشر : 2019-12-10
بلدية الخليل تُشارك في الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة بالمغرب


رام الله - دنيا الوطن
شارك عضوا المجلس البلدي عبد أبو سنينة وغسان الرجبي في الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة والصديقة مع مدينة فاس المغربية والنسخة الثالثة للمنتدى الاقتصادي "فاس مكناس" خلال الفترة الواقعة بين 03-06 كانون الأول 2019، بفندق ماريوت جنان بلاص فاس، بمشاركة العديد من المدن العالمية التي تربطها علاقات توأمة وصداقة مع مدينة فاس.

ويهدف المؤتمر إلى مواصلة تطوير وتعزيز التعاون اللامركزي الدولي وفتح آفاق أمام التجارب المتميزة في الميدان السياحي لما يلعبه من دور مهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدن، بالإضافة إلى نسج علاقات التعاون والصداقة بين المدن المشاركة لتبادل الخبرات والتجارب.

وشاركت بلدية الخليل بمداخلة حول أوضاع مدينة الخليل، تحدثوا خلالها عن انتهاكات الاحتلال المتواصلة ضد المواطنين العُزل، والاعتدءات المتكررة بحق الأطفال وطلبة المدارس والنساء وكبار السن من قِبل المستوطنين وبحماية من جيش الاحتلال، مؤكدين استمرار بلدية الخليل بممارسة صلاحياتها في تقديم الخدمات لكل المواطنين في كافة أماكن تواجدهم، خاصةً في المناطق الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية (H2)، رغم كل التهديدات التي تتعرض لها من حكومة الاحتلال الإسرائيلي والتي كان آخرها قرار وزير الجيش الإسرائيلي بهدم سوق الخضار الواقع في قلب المدينة، والذي تعود ملكيته لبلدية الخليل، لبناء وحدات استيطانية جديدة مكانه، مشددين على خطورة هذا القرار الذي من شأنه تأزيم الوضع الحالي، مشيرين إلى المشاريع التطويرية التي تنفذها البلدية والتي تستهدف قطاعات الخدمات المختلفة.

وعلى هامش المؤتمر التقى وفد بلدية الخليل بالعديد من ممثلي البلديات العالمية المشاركة في أعمال المؤتمر، لبحث سُبل التعاون المشترك، وتعزيز العلاقات مع المدن العالمية، لإبرام اتفاقيات تعاون مستقبلية تتضمن مشاريع تنموية، وزار الوفد المدينة العتيقة وبعض المواقع التاريخية والحضارية التي تزخر بها العاصمة العلمية للمملكة، بالإضافة إلى المشاركة في النسخة الثالثة للمنتدى الاقتصادي لفاس مكناس.