بدران: إجراءات الاحتلال بمحاربة المؤسسات الفلسطينية بالقدس محاولات لفرض سيادته على المدينة
تاريخ النشر : 2019-12-06
بدران: إجراءات الاحتلال بمحاربة المؤسسات الفلسطينية بالقدس محاولات لفرض سيادته على المدينة


رام الله - دنيا الوطن
دان حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إجراءات في محاربة المؤسسات الفلسطينية في القدس، معتبرا إياها بأنها محاولات فرض السيادة المزعومة على المدينة المقدسة، وفق قانون دولة الاحتلال.

وقال بدران في تصريح له مساء اليوم الجمعة: "إن إجراءات الاحتلال المتواصلة بعد القرار الأمريكي في مدينة القدس، والتي تحارب الوجود الرسمي الفلسطيني مثل وزارة التربية والتعليم، والمؤسسات الطبية، وهيئة الإعلام الرسمي، ومحاولة تصفيتها عبر الضغوط المالية ومنع المساعدات وإغلاق مكاتبها، هي محاولة لتركيع تلك المؤسسات وإخضاعها للمؤسسة الاحتلالية"، بحسب ما جاء على موقع حركة حماس الالكتروني.

وأضاف: "إننا اليوم أمام تحدٍ وجودي في مدينة القدس، يستهدف إنهاء وجود المؤسسات الفلسطينية الرسمية وما تقدمه من خدمات للمقدسيين، وإن مرحلة "أسرلة" المؤسسات الفلسطينية عبر إغلاقها أو محاربتها ماليًا يتطلب موقفًا فلسطينيًا وعربيًا وإسلاميًا أكثر جدية".

وفي السياق، أكد بدران، أن مساعي الاحتلال لشطب الهوية الفلسطينية الإسلامية لمدينة القدس، ستبوء بالفشل، لأن أهلها سيظلون يرفعون هويتهم الفلسطينية عاليًا، وهذا الكفاح المتواصل الذي يقوم به المقدسيون ضد الاحتلال وإجراءاته بدءًا من رفض الهوية" الإسرائيلية"، ومرورًا بمواصلة الدفاع عن المقدسات يحتاج لدعم من جميع الأحرار في العالم.