وزارة الأوقاف الأردنية: مصلى باب الرحمة كالمصلى المرواني
تاريخ النشر : 2019-12-05
وزارة الأوقاف الأردنية: مصلى باب الرحمة كالمصلى المرواني


رام الله - دنيا الوطن
قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الجديد د. محمد الخلايلة في مذكرة رسمية، أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، ومثله مثل المصلى المرواني والأقصى القديم.

كلام الخلايلة جاء ردًّا على رسالة قدمتها النائب في مجلس النواب الأردني د.ديمة طهبوب إلى وزارة الأوقاف الأردنية من خلال رئيس مجلس النواب حول قرارات وإجراءات وزارة الأوقاف الدينية فيما يتعلق بمصلى الرحمة في المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح وزير الأوقاف أن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عيّنت إمامًا راتبًا لمصلى باب الرحمة، لكن السلطة القائمة بالاحتلال استدعته للتحقيق معه وطلبت منه عدم الدخول المصلى.

وأكد أنه تم وضع سماعات داخل المصلى، وأصبحت الصلاة فيه تتم جماعة مع المصلى القبلي أسوة بالمصليات الأخرى، حتى لا يعتقد أن جزء منفصل عن المسجد الأقصى المبارك، وأن المصلى مفتوح ليلًا ونهارًا.

وأوضح الخلايلة أن شرطة الاحتلال ما زالت تمنع ادخال مواد الترميم لأغلب المشاريع في المسجد الأقصى المبارك، ومن ضمنها مصلى باب الرحمة، مؤكدًا استمرار الإدارة العامة لأوقاف القدس بمحاولاتها لإدخال مواد الترميم.