جبهة النضال: إقامة المشفى الأمريكي خدمة لإسرائيل
تاريخ النشر : 2019-12-05
جبهة النضال: إقامة المشفى الأمريكي خدمة لإسرائيل


رام الله - دنيا الوطن
التقى اليوم السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قاسم معتوق.

وبحث الجانبان خلال اللقاء الذي عقد في مقر الدائرة السياسية في دمشق أخر التطورات السياسية الراهنة في المنطقة والأراضي الفلسطينية .

وأكد السفير عبد الهادي على ضرورة إقامة الانتخابات الفلسطينية (رئاسية وتشريعية) في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة والتي دعا إليها الرئيس الفلسطيني محمد عباس، من جانبه أكد معتوق على التزام جبهة النضال بقرار الرئيس بإجراء الانتخابات الفلسطينية على أن تكون دون شروط .

وحمّل الطرفان حركة حماس وحدها مسؤولية الانقسام الفلسطيني وعرقلة المسار الديمقراطي، وفق بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه.

وأكد الجانبان على أن (صفقة القرن) الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية تنفذ من خلال حركة حماس التي وافقت موخرا على إنشاء المشفى الأميركي في قطاع غزة بعد أن قطعت أميركا كل الدعم عن الشعب الفلسطيني كما لفت عبد الهادي أن الاتفاق
بين حماس وأمريكا لا يقتصر على إقامة مشفى وإنما أقامة جزيرة صناعية ومصانع مقابل قيام حماس بتنفيذ صفقة القرن ومن ثم إعلان أمارة أسلامية في غزة على أن تبقى الضفة الغربية تحت السيادة الإسرائيلية .

فيما اعتبر معتوق بأن هذا المشفى سيكون وكرا ومركز استخباراتي وسيتم استخدامه لخدمة المصالح الإسرائيلية والأمريكية .

وأكد معتوق على دعم صمود وسياسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رفض (صفقة القرن) ووقوفه بوجه الإدارة الأمريكية التي تدعم دولة الاحتلال في جميع الوسائل.

ورفض الجانبان أي شروط لحماس على إجراء الانتخابات الفلسطينية خاصة أن ردها للرئيس محمود عباس غير واضح.