"تآلف" يدين إغلاق الاحتلال المؤسسات الفلسطينية بالقدس
تاريخ النشر : 2019-11-21
رام الله - دنيا الوطن
أعرب التجمع الإسلامي النقابي الفلسطيني "تآلف" عن شعوره بخطورة بالغة لمواصلة سلطات الاحتلال هجمتها على الوجود الفلسطيني في مدينة القدس، وتصعيدها للعدوان على المؤسسات الفلسطينية العاملة بالمدينة.

وأكد التجمع  بأن قيام سلطات الاحتلال بإغلاق ثلاث مؤسسات خدمية تعمل في مجالات التعليم والصحة والإعلام، أمس الأربعاء، هو جزء من السياسة المتسارعة لتهويد المدينة ومقدساتها ومؤسساتها.

وشدد على خطورة الرضوخ والقبول بمثل هذه الاعتداءات في ظل ارتفاع سقف الدعم الأمريكي للاحتلال واستمرار الصمت الدولي حيال هذه الممارسات.

ودان التجمع إغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس والمركز الصحي العربي في البلدة القديمة وإحدى شركات الخدمات الإعلامية في المدينة، داعيا "شعبنا بكافة أطره وقطاعاته السياسية والشعبية والنقابية إلى مواجهة هذه الاعتداءات والتصدي لها لكسر سياسات الاحتلال في القدس خصوصاً وتجاه شعبنا الفلسطيني عموما".

ودعا النقابات المهنية والعمالية المختلفة في الضفة الغربية لمساندة المؤسسات الفلسطينية الناشطة في مدينة القدس وتوفير كافة أشكال الدعم والرعاية المادية والمعنوية لها.

وطالب التجمع القطاعات والكيانات النقابية الصديقة لشعبنا حول العالم إلى إسناد المؤسسات الفلسطينية في القدس واحتضانها وتوفير كافة مستلزمات الصمود والثبات لها في مواجهة هجمة الاحتلال العدوانية.