"الأمل" للملاحظة والرعاية الاجتماعية تنظم ندوة حول "السلوك العدواني لدى الأطفال المراهقين
تاريخ النشر : 2019-11-20
"الأمل" للملاحظة والرعاية الاجتماعية تنظم ندوة حول "السلوك العدواني لدى الأطفال المراهقين


رام الله - دنيا الوطن
نظمت مؤسسة دار الأمل للملاحظة والرعاية الاجتماعية ، ندوة توعوية حول "السلوك العدواني لدى الأطفال المراهقين"، بالتعاون مع جامعة المفتوحة طلبة التدريب الميداني .

وتحدثت الندوة عن أهمية الوعي التربوي والأخلاقي والديني والثقافي ظاهرة العنف واسبابها وآثارها والوقاية منها، تونظيم ندوات تعرف حول ذلك ،والإبتعاد عن الاسباب التي تؤدي إلى العنف.

وأكدت على أنه يجب على الأهل أن يعرفوا في البداية أن غضب المراهقين هو شعور وسلوك طبيعي بل وضروري ولا يحتاج لقلق مادام ضمن حدوده الطبيعية، ولا تجوز مسايرة المراهق عند غضبه إلى حد الامتثال والنزول عند رغباته في كل مرة يستخدم فيها هذا الأسلوب، حتى لا يتصرف بانتهازية ويعيد تكرار هذا الأسلوب كل ما وقف حائل أمام رغباته.

كما حذرت من استخدام أسلوب القمع والكبت بشكل دائم مع مشاعره الغاضبة، فهذا يؤدي إلى شعوره بالضعف وفقدان ثقته بنفسه وقدرته على التأثير بمحيطه، مشيرة قد يكون الفراغ في الوقت والزيادة في الطاقات والشحنات الانفعالية سبباً وراء سلوكيات المراهق الغاضبة، وهنا وجب تعبئة الوقت وتفريغ الطاقات ببعض الأمور المفيدة والمحببة لدى المراهق.

وشارك بالندوة التي افتتحها مدير المركز مالك أبو خليل الذي أكد على أن دار الأمل تعمل وبالشراكة مع كافة الشركاء الاجتماعيين والتعاون معهم ، بسلسلة من اللقاءات التوعوية الهادفة، د. راتب ابو رحمة، و مدير فرع الجامعة حسين حمايل ،ومدير مديرية التربية والتعليم الاستاذ باسم عريقات ومدير شرطة حماية الاسرة المقدم باسم خريوش ،والاستاذه امل العيساوي ممثل عن مجلس اولياء الامور الموحد، والاستاذ سامح شبانه عن المؤسسة الحقوقيه الدولية ، والاخصائية النفسية الاء سحويل من مركز ضحايا التعذيب والناشطة المجتمعية باسمة طه، ورئيس قسم الارشاد في التربية الاستاذه خولة سرحان.