وزارةالأسرى: (200) من الأسرى الأطفال داخل سجون الاحتلال
تاريخ النشر : 2019-11-20
وزارةالأسرى: (200) من الأسرى الأطفال داخل سجون الاحتلال


رام الله - دنيا الوطن
أفادت وزارة الأسرى والمحررين في غزة بوجود (200) طفل فلسطيني داخل سجون الاحتلال، في ظل تزايد الانتهاكات الإسرائيلية والاعتداءات على الأسرى الأطفال والذين كانوا الضحية الأبرز خاصة مع بدايات انتفاضة القدس فى العام 2015.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن الوزارة اليوم الأربعاء 11/20 بمناسبة يوم الطفل العالمى والذي يصادف اليوم 20 تشرين ثاني/ نوفمبر من كل عام، مؤكدة على ضرورة أن تصل رسالة إلى أحرار العالم وإلى المؤسسات المعنية والتي ترعى حقوق الطفولة في العالم والتي تحمي الحريات والكرامة الإنسانية بأن يسمعوا أنين الأطفال الأسرى وعذاباتهم داخل السجون الإسرائيلية.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال عام 2019 وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي" (745) طفلا، ذكورا وإناثا، وهي أرقام كبيرة وغير مسبوقة، فيما لاتزال تعتقل في سجونها ومعتقلاتها قرابة (200) طفل في معتقلات
"مجدو" و"عوفر"، و"الدامون"، تتراوح أعمارهم مابين 12-18 عاما، تحرمهم من ابسط حقوقهم ويتعرضون لما يتعرض له الكبار من تعذيب ومحاكمات جائرة ومعاملة لا إنسانية تنتهك حقوق طفولتهم الأساسية.

وأضافت، أن الاحتلال يحتجز ويعتدي على مئات الأطفال الأسرى مخالفاً بذلك أبسط حقوق الإنسان والطفولة، مشيرة بأن أكثر من خمسين ألف حالة اعتقال سجلت في صفوف الأطفال الفلسطينيين منذ العام 1967، ومن بينها قرابة (6200) حالة منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من تشرين أول/ أكتوبر عام 2015، وأن الاحتلال أقر منذ ذلك العام قوانين تشرع إصدار أحكام عالية بحق الأطفال المعتقلين وصلت في بعض الحالات إلى السجن المؤبد.

وطالبت الوزارة المندوب السامي وكافة المؤسسات الدولية التي ترعي حقوق الأطفال بضرورة محاسبة الاحتلال على جرائمها التي ترتكب بحق الأسرى الأطفال بشكل يومي وضرورة التحرك العاجل من أجل إنقاذهم وتقديم قادة الاحتلال إلى محكمة الجنايات
الدولية ونيل حقوق الطفل العادلة وفق القرارات الدولية.