الخضري: الاستيطان باطل والموقف الأمريكي بشأنه يتناقض مع الشرعية الدولية
تاريخ النشر : 2019-11-19
الخضري: الاستيطان باطل والموقف الأمريكي بشأنه يتناقض مع الشرعية الدولية


رام الله - دنيا الوطن
أكد النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن الموقف الأمريكي باعتبار الاستيطان لا يتناقض مع القانون الدولي، خطير وباطل، ويتناقص مع الشرعية الدولية.

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، على أن ‏الاستيطان في الضفة الغربية والقدس غير شرعي، كما الاحتلال، والموقف الأمريكي مرفوض وخطير.

وأشار إلى أن الإعلان الأمريكي، يتناقض مع مبادئ القانون الدولي، ومع القرارات الدولية، بشأن الاستيطان، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2334.

ودعا الخضري، للتحرك فلسطينياً فهذا الإعلان الخطير، يجب أن يكون دافعاً ومحفزاً لخطوات عملية وحدوية سريعة لمواجهة هذا الموقف الخطير الذي يمس جوهر القضية الفلسطينية، إلى جانب العودة السريعة إلى مسار إجراء الانتخابات، كمدخل مهم لإنهاء الانقسام.

وقال" المجتمع الدولي الذي رفض الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، وطالب الاحتلال بالوقف الكامل لبناء المستوطنات وتفكيكها، مُطالب بالوقوف وبقوه مع الشعب الفلسطيني، وضد الموقف الأمريكي، والتأكيد على أن الاستيطان باطل وغير
شرعي، لأن المستوطنات بنيت على أراضٍ فلسطينية محتلة، وهذا بحسب كل المسوغات والاتفاقات والمعاهدات الدولية باطل".

وشدد الخضري على ضرورة تكثيف الجهد الدبلوماسي والسياسي على الساحات الدولية، وتفعيل كل الدول الصديقة؛ لتشكيل رأي عام، يدين هذا الموقف الأمريكي بشأن الاستيطان.

وذكّر الخضري، بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2334 وهو قرار تبناه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 23 كانون الأول/ ديسمبر 2016، حث على وضع نهاية للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، ونص القرار على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967، وهو أول قرار يُمرر في مجلس الأمن متعلق بإسرائيل وفلسطين منذ عام 2008.