"إي.زي.دبي" ترحّب بجهود شركة "تريبو أي أل جي" في تلبية الطلب المتزايد
تاريخ النشر : 2019-11-19
رام الله - دنيا الوطن
كشفت "إي.زي.دبي" (EZDubai) عن أنّ المنطقة المخصصة للتجارة الإلكترونية والواقعة ضمن المنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب" تواصل استقطاب نخبة شركات التجارة الإلكترونية العالمية التي تسعى إلى تقديم خدمات رائدة في الأسواق الإقليمية، وهو ما توّج في انضمام شركة "تريبو أي أل جي" (Triboo ILG)، الشركة الرائدة في إدارة التجارة الإلكترونية وتقديم خدمات التسويق الرقمي، إلى أبرز الشركات العاملة ضمن المنطقة اللوجستية. وتمثل الخطوة دفعة قوية باتجاه ترجمة أهداف "استراتيجية التجارة الإلكترونية"، والرامية إلى تحفيز التجارة الإلكترونية لتأسيس مراكز توزيع إلكترونية لها في إمارة دبي وتقديم نموذج رائد لتسريع وتيرة النمو للتجارة الإلكترونية.

وتم تأسيس الشركة الجديدة مؤخراً كمشروع مشترك بين شركة "تريبو" الإيطالية، وهي شركة عالمية متخصصة في تقديم حلول التجارة الإلكترونية والمدرجة في بورصة ميلانو، ومجموعة "إنترناشيونال لوكجيري غروب" (International Luxury Group)، الموزع الرئيسي والمنتج للسلع الفاخرة في الشرق الأوسط وأفريقيا. وتهدف الشركة إلى توفير حلول إدارة التجارة الإلكترونية الرائدة وتلبية احتياجات قطاع التجارة الإلكترونية الفاخرة.

ورحبت "إي.زي.دبي" بجهود شركة "تريبو" التي ستساهم بدورها في ترسيخ جاذبية إمارة دبي كوجهة عالمية رائدة للتجارة الإلكترونية تماشيا مع جهود الإمارة الرامية إلى تعزيز التجارة الإلكترونية وزيادة مصادر التنويع الاقتصادي. وتعمل دبي الجنوب في إطار "استراتيجية التجارة الإلكترونية" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى جعل إمارة دبي منصة لوجستية عالمية ليبلغ حجم التجارة الإلكترونية 12 مليار درهم في الناتج المحلي الإجمالي حتى عام 2023.

ومن المتوقع أن تساهم "تريبو أي أل جي" في زيادة القيمة السوقية للشركات في القطاع الذي يخدم المنطقة من خلال خدماتها المتكاملة لإدارة التجارة الإلكترونية والحلول الرقمية، والاستفادة من خبراتها في هذا المجال ومعارفها المميّزة في التحول الرقمي بما في ذلك شبكتها الإقليمية في قطاع الرفاهية والفخامة.

وقال محسن أحمد، المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في دبي الجنوب: "نرحب بانضمام شركة "تريبو أي أل جي" إلى نخبة شركات التجارة الإلكترونية المساهمة في دعم قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات والمنطقة. ويكمن أهمية موقع الشركة في "إي.زي.دبي" بكونه يعزز حضورها في بيئة أعمال مثالية بحيث يمكنها التوسع محلياً وإقليمياً وعالمياً بسهولة وسرعة. وتتميّز "إي.زي.دبي" ببنية تحتية متطورة، مستفيدة بذلك من المزايا المختلفة التي تتمتع بها المنطقة اللوجستية، بما في ذلك الإطار التنظيمي المرن الموجود داخل المنطقة الحرة وبالتالي قربها من الشركات الناشئة في دبي الجنوب".

وشهدت "إي.زي.دبي" نمواً متسارعاً كمجمع رائد للتجارة الإلكترونية منذ افتتاحها في أوائل عام 2019 واستقطبت العديد من العلامات التجارية العالمية المعروفة في قطاع التجارة الإلكترونية مثل أمازون ونمشي ونون.كوم. وتواصل المنطقة التي تبلغ مساحتها 920 ألف متر مربع جهودها في استقطاب شركات التجارة الإلكترونية الرائدة في العالم من خلال تعزيز خدماتها لتلبية احتياجات مختلف الأسواق، بما في ذلك متطلبات سوق تجارة التجزئة الفاخرة الذي يسعى إلى الاستفادة من فرص النمو الذي يقدّمها سوق التجارة الإلكترونية.

ومن جهته، قال أليساندرو كارنييل،  الرئيس التنفيذي لشركة "تريبو أي أل جي": "تعتبر "تربيو أي أل جي" واحدة من أهم الشركات التي تقدّم حلول رقمية وخدمات متكاملة لإدارة التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمية بهدف دعم المؤسسات في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي. وسيساهم العمل على الاستفادة من التسويق الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي والأسواق على الإنترنت من أجل نمو المبيعات في خلق ميزة تنافسية فورية لأي مؤسسة ونتطلع من خلال "تريبو أي أل جي" إلى  تعزيز الثقة والاحترام مع جميع عملائنا من خلال تمكينهم بتحقيق النجاحات".

وتقدّم شركة "تريبو أي أل جي" مجموعة من الخدمات الرقمية بما فيها إدارة التجارة الإلكترونية الشاملة؛ التسويق الرقمي لوسائل التواصل الاجتماعي؛ التحليلات الفورية؛ إنتاج المحتوى الإعلامي؛ وخدمة العملاء؛ إدارة وتكامل علاقات العملاء. كما توفر الدعم اللوجستي وخدمات التخزين بين شركات التجارية والعملاء لمختلف الشركائ في المنطقة.

والجدير بالذكر، تتمتع شركة "تريبو أي أل جي" بسنوات خبرة متألقة وإمكانات واسعة في مجال التسويق الرقمي وإدارة التجارة الإلكترونية تساهم في تسهيل انتقال الشركات إلى التجارة الإلكترونية من خلال تقديم حل موحد للعملاء العاملة في مختلف المجالات ودمجها مع مجموعة كاملة من خدمات التسويق الرقمية لزيادة الوعي والانشغال والمرونة في التحول.