نقابة المهندسين وسلطة جودة البيئة ينظمان مسار بيئي خاص بالمهندسات في محمية وادي قانا
تاريخ النشر : 2019-11-17
نقابة المهندسين وسلطة جودة البيئة ينظمان مسار بيئي خاص بالمهندسات في محمية وادي قانا


رام الله - دنيا الوطن
نظمت لجنة المهندسات المركزية في نقابة المهندسين الفلسطينيين وبالشراكة مع سلطة جودة البيئة وبالتنسيق مع محافظة سلفيت وبلدية دير استيا مسار بيئي سياحي في محمية وادي قانا.

وجاء المسار لمناسبة احياء اليوم الدولي لمنع استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية بمشاركة رئيس سلطة جودة البيئة الوزيرة م. عدالة الاتيرة ومحافظ محافظة سلفيت اللواء عبد الله كميل و160 مهندسة من كافة محافظات الوطن.

وأشارت الاتيرة خلال كلمة لها في بداية انطلاق المسار، بان المسارات اليوم تأتي لتعزيز صمود المزارعين في المنطقة وحمايتها من خطر الاستيطان وتثبيت الهوية الفلسطينية التي تشكل البيئة الفلسطينية جزء منها، وللمحافظة على الموروث الفلسطيني.

وشكرت الاتيرة بلدية دير استيا ولجنة المهندسات في نقابة المهندسين على الدور المتميز في تعزيز الأنشطة البيئية بهدف تعزيز الوعي البيئي بأهمية الموارد الطبيعية في فلسطين والحفاظ عليها، بالإضافة الى تعزيز السياحة البيئة في
مختلف المحافظات للتعرف على المحميات الطبيعية الفلسطينية.


وبدوره ثمن المحافظ اللواء كميل دور نقابة المهندسين وسلطة جودة البيئة على تنظيم هذه المسارات في المحافظة لما تتعرض له من تهديد توسع المستوطنات الإسرائيلية في المنطقة، مشيرا الى ضرورتها بشكل مستمر بهدف عدم افساح المجال للمستوطنين بالعبث بها او وضع اليد عليها.

ومن جهتها اشارت منسقة لجنة المهندسات المركزية م. نهاوند سوقيه، بان المسار يأتي ضمن ثمانية مسارات تنفذها نقابة المهندسين بالتعاون مع سلطة جودة البيئة في جميع المحافظات لتنشيط السياحة البيئية ولتشجيع السياحة الداخلية من مختلف
القطاعات لزيارة المناطق التاريخية والاثرية والطبيعية والاستمتاع بجمال المحميات الطبيعية في فلسطين وتأكيدا على دعم صمود المزارعين فوق أراضيهم المستهدفة من قبل الاحتلال.

وتخلل المسار سيرا في الوادي واستراحة فقرة رياضية " اليوغا " في الطبيعة والتي تعتبر تمرينا بدنيا وعقليا وروحيا ووسيلة لاكتشاف شعور الوحدة مع النفس ومع العالم والطبيعة، ومن ثم التوجه الى البلدة القديمة في بلدة دير استيا وزيارة قصور أبو حجلة كموقع تاريخي وأثري وزيارة بلدية دير استيا وتناول
المسخن الفلسطيني على الطابون.