رسائل وطنية ومجتمعية..المجلس الأعلى يرعى ماراثون "السكري نمط حياة" في رام الله
تاريخ النشر : 2019-11-15
رسائل وطنية ومجتمعية..المجلس الأعلى يرعى ماراثون "السكري نمط حياة" في رام الله


رام الله - دنيا الوطن
انطلقت فعاليات ماراثون السكري نمط حياة، صباح اليوم في تمام الساعة التاسعة، من أمام سرية رام الله الطيرة حتى دوار جورج حبش بمسافة 5كم، بحضور ألف وأربعمئة مشارك ومشاركة من كافة محافظات الوطن، من مختلف الفئات العمرية، الشباب، العائلات، ومرضى السكري ومن المؤسسات المجتمعية وبجهود الإدارة العامة للأندية في المجلس الأعلى احتشد المشاركين من أعضاء الأندية الرياضية من مختلف محافظات الضفة الغربية 

وتأتي هذه الفعالية تحت رعاية المجلس الأعلى للشباب والرياضة للسنة الثانية على التوالي، وبالشراكة مع وزارة الصحة، منظمة الصحة العالمية، مستشفى الاوغستا المطلع ، شركة التوريدات والخدمات الطبية، وشركة نوفو نورديسك، نادي سرية رام الله الاولى وجامعة بيرزيت وبتنظيم الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصماء والسكري. وحرص جهاز الشرطة وإلى جانبه الأجهزة الأمنية على تأمين الطريق ونشر التوجيهات والتعريف بالتحويلات المرورية لتسهيل حركة المواطنين. 

وقدمت المدربة حنين منصور تمارين الإحماء في افتتاحية الماراثون، تلتها كلمة وزيرة الصحة د. مي كيله والتي افتتحتها بنعي شهدائنا الأبرار في غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي الغاشم عليهم والتأكيد على تضامن شعبنا ووحدة الصف الفلسطيني، وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف. 

 وأضافت الوزيرة كيله أن الماراثون انطلق تزامنا مع اليوم العالمي لمرضى السكري، وأكدت على أن الماراثون يعمل على نشر التوعية المجتمعية والتوعية بمرض السكري والحد من انتشاره لرفع الوعي لدى المواطنين ، حيث يبلغ عدد المصابين بالسكري حول العالم 422  مليون نسمة، ويقدر عدد المصابين به في فلسطين من 12 - 15%  وبذلك يكون هذا المرض هو المسبب الخامس للوفاة في فلسطين، واختتمت الدكتورة مي كلمتها بشكر رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب لرعايته للماراثون وجهود كوادره لتوفير كافة الترتيبات الفنية والمتطوعين والتنسيق مع الأندية الرياضية، واصلة تقديرها لعطوفة المحافظ د. ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة وأثنت على جهود كافة الشركاء والمنظمين، ولتعاون بلدية رام الله  من أجل إنجاح وتنظيم الماراثون.

وعبر. د سفيان بسيط عن سعادته بنجاح الماراثون الذي ضم أكثر من ١٤٠٠ مشارك وأكد على أهمية هذا النوع من الفعاليات التي تساعد على رفع مستوى الوعي لدى جميع فئات الشعب حول اهمية اتباع نظام حياة صحي للوقاية من مرض العصر وهو مرض السكري 

واكد د.سفيان على نية الجمعية تنظيم ماراثون التوعية في شهر تشرين الثاني من كل عام بشكل دوري بالشراكة مع كافة الشركاء لزيادة الوعي حول مرض السكري.

وعبرت هناء عصام 14 سنه عن سعادتها في المشاركة بالماراثون مع  والدتها وأخيها، وقالت إنها اكتشفت إصابتها بمرض السكري قبل عام بسبب تفاقم الأعراض عليها بالرغم من إصابتها به قبل سنين دون ملاحظتها، ومنذ تلك اللحظة اعتبرت هناء أن السكري محفز لها دفعها لممارسة الرياضة بشكل يومي والتخفيف من تناول السكريات، والإكثار من شرب المياه.

واصطحبت الجدة   رهيفة الملاح وهي مدرسة متقاعدة حفيدتها حلا اشتيه طالبة طب بشري من نابلس للمشاركة في الماراثون، ولرهيفة في رصيد مشاركاتها سبعة ماراثونات وست ميداليات، وتعتبر اللياقة البدنية أمر أساسي يحميها من الكوليسترول والضغط والسكري.

ورافقت المدرسة مهيتاب ابو خليل  من نادي اتحاد بيت لقيا 65 طفل وطفلة للمشاركة في الماراثون لتوعيتهم بسن مبكر حول هذا المرض، وتنمية حس العطاء والمشاركة المجتمعية لديهم.

وتعتبر مريم نصار من ملتقى سواعد شباب الغد دورا الخليل، أن الرياضة نمط حياة يحمي الصحة العقلية والنفسية والجسدية للمرء، وهي تساهم من خلال جمعية الإغاثة الطبية بالتوعية بمرض السكري وكيفية الوقاية منه.

هذا وتخلل الحفل العديد من الفعاليات التوعوية والترفيهية، من فحص طبي مجاني للسكري والضغط برعاية مستشفى المطلع، وتوزيع ميداليات وأطعمة صحية مجانية لكافة المشاركين، وشاع جو من المرح والنشاط والترابط الأسري في أجواء الماراثون.