مشاهد صادمة لأم بعد قصف الاحتلال لأبنائها وزوجها
تاريخ النشر : 2019-11-13
مشاهد صادمة لأم بعد قصف الاحتلال لأبنائها وزوجها


رام الله - دنيا الوطن
ما تزال إسرائيل تمارس قتلها وتصعيدها على الأبرياء في قطاع غزة، حيث استهدفت الأطفال والنساء، وكل فئات المجتمع الفلسطيني، دون رحمة.

وتداول رواد الفضاء الأزرق، مشاهد صادمة لاستهداف أب وطفليه بمنطقة الزيتون بغزة، حيث قصفتهم الطائرات الإسرائيلية على باب منزلهم، وقتلتهم على الفور.

حيث وصل الأب الخمسيني رأفت عياد على دراجته النارية إلى بيته عائدًا من مزرعته برفقة طفله أمير  أعوام، وقابله ابنه اسلام ٢٥ عامًا على باب البيت.

باغته الاحتلال بصاروخ من طائرة حربية بدون طيار أصابت الدراجة النارية وأرتقوا شهداء، في مجزرة بشعة

ويظهر الفيديو صراخ أم الطفلين بطريقة هستيرية أمام المنزل، وبكائها، بينما يحاول مواطنون آخرون، تجمهروا بالمكان الوصول إلى سيارة الإسعاف لنقلهم.

وقتلت إسرائيل في هذه الغارة، أباً وطفليه، أمام منزلهم بصاروخ أطلقته الطائرات عليهم.