الصالح: سنُسخر كافة الإمكانيات لمقاومة الاستيطان وسنوفر مقومات الصمود للمواطنين
تاريخ النشر : 2019-11-12
الصالح: سنُسخر كافة الإمكانيات لمقاومة الاستيطان وسنوفر مقومات الصمود للمواطنين


رام الله - دنيا الوطن
قال وزير الحكم المحلي، المهندس مجدي الصالح: "سنعمل على تسخير كافة الامكانيات المتاحة من أجل مقاومة الاستيطان، وسنعمل على توفير كافة مقومات الصمود للمواطنين وتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين من أجل تشجيعهم على الزحف نحو المناطق المحاذية للمستوطنات والحفاظ على أراضيهم واستغلالها بالبناء والزراعة وتنفيذ مشاريع تنموية تطويرية تسهم في تعزيز الصمود والثبات على الأرض".

جاء ذلك، خلال زيارة ميدانية للوزير الصالح، اليوم الثلاثاء، شملت عدداً من الهيئات المحلية في كل من (حوارة، عورتا، روجيب، مادما، عصيرة القبلية)، كما شارك في افتتاح مؤتمر مشروع بناء وتقوية قطاع النقل في فلسطين والذي تنفذه النقابة العامة لعمال النقل بالتعاون مع الاتحاد الدولي لعمال النقل ( ITF)، وذلك في قاعة سليم افندي في نابلس.

واستهل الصالح جولته في بلدة حوارة بالالتقاء برئيس واعضاء المجلس البلدي واستمع لابرز الاحتياجات، وتفقد مناطق محاذية للمستوطنة، واستمع لمطالب البلدية بضرورة العمل على توفير مشاريع طرق داخلية لتسهيل وصول المواطنين لاراضيهم وتعزيز صمودهم في ظل اعتداءات المستوطنين المتكررة.

وفي عورتا، التقى الصالح برئيس واعضاء المجلس القروي وموظفي المجلس ومدراء المدارس في القرية، حيث استمع لابرز الاحتياجات من المشاريع خاصة ضرورة العمل على تأهيل وتعبيد الطرق الداخلية، ومداخل البلدة، واستكمال العمل بمشروع طريق عورتا-عقربا، وتأهيل المدارس واضافة غرف صفية، إضافة إلى المطالبة بمشروع لقاعة متعددة الأغراض، وبناء مقر للنادي، وإنشاء ملعب لكرة القدم، وحديقة عامة، والموافقة على شراء سيارة لنقل النفايات، ودعم جهود المجلس القروي لحماية الاراضي في المناطق المحاذية للمستوطنة ودعم المزراعين.

وخلال جولة ميدانية في القرية، اطلع عن كثب على طبيعة البلدة واحتياجاتها، كما واطلع على الدمار الذي خلفه الاحتلال وتدميره لمنزل قيد الانشاء في البلدة وادان هذه الممارسات العنصرية ودعا المجلس لتقديم المساعدة وفق الامكانات المتاحة.

وفي روجيب، التقى رئيس وعدداً من اعضاء المجلس القروي واستمع لشرح مفصل حول طييعة المهام والادوار التي يقوم بها المجلس، والاحتياجات للخدمات الاساسية ومشاريع  البنية التحتية، والصرف الصحي، واعادة تاهيل شبكة المياه، وزيادة حصة البلدة من المياه، وتأهيل مدخل القرية في ظل التزايد السكاني الحاصل في القرية

إلى ذلك، واستكمالا للجولة الميدانية التقى الصالح برئيس واعضاء المجلس القروي في عصيرة القبلية واستمع لأبرز المطالب وخاصة تعبيد وتأهيل الطرق ، ومساعدة المجلس في توسيع شبكة المياه، واستكمال تشطيب طابق في مدرسة عصيرة القبلية الثانوية للبنات، وتوفير حديقة عامة، وإقامة مشاريع اقتصادية تستهدف المرأة، وغيرها من الاحتياجات.

وفي مادما، التقى برئيس وعدد من اعضاء المجلس القروي واستمع لابرز الاحتياجات وخاصة تأهيل وتعبيد الطرق في المنطقة الجنوبية المستهدفة من قبل المستوطنين، وفتح طرق وإقامة جدران استنادية، وتوصيل خدمة الكهرباء والمياه للمنطقة، لتعزيز توجه السكان لتلك المنطقة والبناء فيها.

هذا وأكد الصالح أن طواقم الوزارة ستعمل على متابعة كافة الاحتياجات من المشاريع التطويرية وستعمل على تحديد الأولويات للتنفيذ من خلال التنسيق بين المديرية والهيئات المحلية، بالإضافة لمتابعة القضايا التي طرحت ومتابعتها خاصة فيما يتعلق بالمخططات الهيكلية وغيرها.