جامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديمية
تاريخ النشر : 2019-11-12
جامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديمية


رام الله - دنيا الوطن
استقبل الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد سعادة موغابو ديفيد موغابي القنصل العام لجمهورية جنوب أفريقيا في دبي والإمارات الشمالية من الدولة، الذي قام بزيارة إلى فرع الجامعة في دبي للتعارف وتوثيق التواصل.

ورحب المهيدب بالقنصل العام الجنوب أفريقي معرباً عن سعادته بالزيارة التي تتيح له الاطّلاع على مسيرة الجامعة وتجربتها في توفير بيئة تعلم فريدة ومثمرة لطلبتها تتوافق مع أفضل المعايير العالمية.

وأشار إلى أن المناهج والمساقات الأكاديمية التي تطورها الجامعة تساعد طلبتها على كسب مهارات وقدرات جديدة تتوافق تماماً مع احتياجات أسواق العمل، في الوقت الذي تؤهلهم للانفتاح على العصر ومواكبة معارفه وإتقان أدوات التواصل المعرفي التي توسع تجربتهم في التعلم، إضافة إلى أن الجامعة تتوخى تهيئة الطالب أو الطالبة للمشاركة بدور فعال في تطوير التنمية المستدامة التي تعمل الدولة على تحقيقها وفق رؤية بعيدة المدى.  

وأطلع المهيدب القنصل العام الجنوب أفريقي على البرامج والتخصصات التي تطرحها كليات الجامعة في مرحلتي البكالوريوس والماجستير والتي تشمل مجالات معرفية عديدة ومتنوعة. كما أطلعه على التطورات الحثيثة التي تشهدها الجامعة يوماً بعد يوم، مؤكداً أن الدولة لا تدخر جهداً أو مالاً في سبيل توفير تعليم مميز لأبنائها يتسم بأعلى مستويات الجودة ويواكب أرقى المعايير العالمية المتعلقة بالمناهج والمساقات والتجهيزات التعليمية وغيرها، وأشار إلى حرص جامعة زايد على تنمية مهارات الطالب الإماراتي وبناء مقوماته على أسس جديدة تعزز تفاعله مع التطورات المتسارعة باتجاه تكوين المجتمع القائم على اقتصاد المعرفة في الوطن العربي وفي العالم كله.

وأكد حرص الجامعة على المشاركة في المبادرات التي تجسد توجهات الدولة نحو تنمية ثقافة وممارسات الابتكار وتعزيز واقع ومستقبل البحث العلمي، مشيراً إلى أن الجامعة استقطبت الكفاءات العلمية والتدريسية من مختلف أنحاء العالم من أجل توفير بيئة تعليمية وأكاديمية عالية الجودة تساعد على صقل طلبتها وتطوير مهاراتهم الفكرية والإبداعية، وبالتالي تخريج كوادر مؤهلة على كافة المستويات تساهم في تحقيق استراتيجيات التنمية التي تتبناها الدولة.

ونوه بالمبادرات المختلفة التي تقوم بها الجامعة لتشجيع طلبتها على تعزيز مهاراتهم على الصعيد الأكاديمي سواء بابتعاثهم للمشاركة في مؤتمرات وفعاليات علمية أو تدريبية بالخارج أو بتحفيزهم على المشاركة والفوز في مسابقات محلية تخصصية.

ومن جهته، عبر سعادة القنصل العام الجنوب أفريقي عن إعجابه بما شاهده في الحرم الجامعي وبالتجربة التعليمية الريادية التي تتبناها جامعة زايد في المنطقة والتي تواكب أحدث التطورات العالمية في هذا المجال.

وقال إنه سينقل انطباعاته وملاحظاته عن تجربة الجامعة إلى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في بلاده، كما سيسعى إلى بناء جسور التواصل والشراكة بينها وبين الجامعة، وتعميق التعاون بين الجانبين بتنظيم برامج للتبادل الطلابي والأكاديمي والمشاركة المتبادلة في المؤتمرات والفعاليات ذات الصلة. 

وتطرق الاجتماع إلى النظم التعليمية التي تتبناها كل من جنوب إفريقيا والإمارات العربية المتحدة، وكذلك البرامج المتعلقة بالمشاركة المجتمعية في جامعة زايد، كما بحث الاجتماع

سبل التعاون بين الجامعة والجامعات الرئيسية في جنوب أفريقيا من خلال برامج التبادل والبرامج الأكاديمية الأخرى، وآفاق التعاون المحتمل بين الجانبين في برامج التعليم والتدريب المستمر.

من جهة أخرى، قام سعادة إرنست بيتر فيشر، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة بزيارة حرم جامعة زايد في أبوظبي، حيث كان في استقباله الدكتور فارس هواري عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية وأعضاء الهيئة التدريسية بالكلية.

وألقى السفير محاضرة على طالبات الكلية ركز فيها على استعراض أوجه التشابه العديدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية ألمانيا الاتحادية، مؤكداً تطابق وجهات النظر بينهما  في ما يتعلق بالتحديات العالمية وسبل مواجهتها.

وأبرزت ملاحظاته أيضًا أهمية مفاوضات تغير المناخ والدبلوماسية البيئية في التعامل مع بعض القضايا الكبرى التي يواجهها عالمنا مع الطبيعة، مثل الاحتباس الحراري وغيرها.

وتطرق السفير في حواراته مع الطالبات إلى مجموعة من الفرص الأكاديمية والبحثية المتاحة لطلبة جامعة زايد في ألمانيا.

وبدوره قال د. هواري: "إننا في جامعة زايد، نشجع وندعم هذه المحاضرات وغيرها من الأنشطة ذات الصلة، والتي تكمل خبرات الطلاب الصفِّية وتتيح لهم فرص التحاور مع كبار المسؤولين والخبراء من مختلف المجالات".