المطران حنا:صفقات تسريب الأراضي والعقارات بالقدس يقوم بها أشخاص تخلوا عن إنسانيتهم
تاريخ النشر : 2019-11-11
المطران حنا:صفقات تسريب الأراضي والعقارات بالقدس يقوم بها أشخاص تخلوا عن إنسانيتهم


رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم: إن ما نشر مؤخرا في بعض وسائل الاعلام المحلية عن الكشف عن صفقات جديدة لتسريب اراض وعقارات في القدس القديمة وقرى محيطة بها للاحتلال انما هي مسألة في غاية الخطورة ويجب متابعتها والاهتمام بها كما ان تورط مكاتب محامين وسماسرة وكتاب عدل في عمليات التزوير انما يدل وبشكل واضح على الهجمة المسعورة التي تتعرض لها مدينتنا المقدسة بهدف النيل من طابعها وهويتها وتاريخها وتراثها ومقدساتها واوقافها الاسلامية والمسيحية .

وأضاف في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: أنه تم الإعلان مؤخرا ان هنالك صفقات كبيرة يجري العمل عليها من قبل سماسرة ومندسين لتسريب اراض وعقارات في البلدة القديمة من القدس وهذه الاراضي والعقارات تقع في مناطق حساسة لها قيمتها الاستراتيجية وقد دفع في سبيل ذلك مبالغ طائلة بهدف الحصول عليها .

وقال: إن استهداف البلدة القديمة من القدس من خلال هذه التسريبات التي يقوم بها عملاء ومرتزقة باعوا انتماءهم وضميرهم بحفنة من دولارات الخيانة والعمالة انما يجب ان يحظى هذا الامر باهتمام الجميع وخاصة المسؤولين الفلسطينيين والاردن الشقيق باعتبار ان جلالة الملك هو صاحب الوصاية على مقدساتنا واوقافنا المسيحية والاسلامية في القدس .

وتابع المطران حنا: ان هذه العقارات والاوقاف التي يتم تسريبها بهذه الطريقة انما هي جزء من تاريخ وهوية القدس ومن اقدم على هذا الفعل انما ارتكب خيانة عظمى بحق القدس والشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية كما قام بعمل غير قانوني وغير شرعي فالعقارات والاوقاف في القدس ليست سلعة معروضة للبيع لكي تباع الى هذه الجهة او تلك ، بل هي جزء من تاريخ القدس وهويتها ، كما ان المستوطنون والجهات الاحتلالية التي تستولي على هذه العقارات انما ايضا تقوم بعمل غير قانوني وغير شرعي .

وقال المطران حنا: "فمن لا يملك ومن لا يستحق قدم لمن لا يملك ولمن لا يستحق" ، فالقدس القديمة وعقاراتها ليست ملكا شخصيا لاحد بل هي ملك للشعب الفلسطيني وللمسيحيين وللمسلمين ولا يحق لاحد بأن يفرط بعقاراتنا واوقافنا بأي شكل من الاشكال" .

وناشد السلطة الفلسطينية والاردن الشقيق والاقطار العربية الشقيقة بالالتفات الى القدس ومتابعة الاخطار المحدقة بها، مشيراً إلى أننا "نقول للمقدسيين بأن كونوا على قدر كبير من الوعي والحكمة والرصانة والمسؤولية ولا تسمحوا لاحد بان يتلاعب بكم وبأوقافكم وعقاراتكم ولا تسمحوا لاحد بأن يستغلكم وان يبتزكم بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة".

وتابع: "القدس امانة في اعناقنا ويجب ان نحافظ عليها ونحن نرفض التسريبات للعقارات والاوقاف المسيحية والاسلامية ومن يقومون بهذا الفعل لا يمثلوننا ولا يمثلوا شعبنا وعراقة حضوره وجذوره العميقة في تربة هذه الارض المقدسة" .