المبادرة الوطنية تنظم حملة لدعم المزارعين في المزرعة القبلية
تاريخ النشر : 2019-11-04
المبادرة الوطنية تنظم حملة لدعم المزارعين في المزرعة القبلية


رام الله - دنيا الوطن
تواصل حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في إطار حملتها "متجذرون كشجر الزيتون" لإسناد المزارعين في الأراضي المهددة بالمصادرة والمستعمرين المستوطنين.

ونظمت الحركة يوم أمس الأحد حملة كبيرة لاسناد المزارعين في أراضي المزرعة القبلية المغلقة من قبل جيش الاحتلال.

وأعاق جيش الاحتلال المزارعين والمتطوعين لساعات كما قام المستوطنون بإلقاء الحجارة عليهم، ورغم ذلك استطاعت فرق المتطوعين الوصول الى الحقول و العمل في الأراضي التي أغلقها الاحتلال على مدار العام ولا يسمح بدخولها إلا أسبوعين في السنة مما يجعله فريسة لاعتداءات المستعمرين. 

وقال د. مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الذي شارك في الحملة "رغم إعاقات الجيش واعتداءات المستوطنين نجحنا في الوصول للأراضي و في مساعدة المزارعين الصامدين".

وأضاف "رأينا كيف استغل المستوطنون الاغلاقات وسرقوا محصول مئات الأشجار و كي تعرضت اشجارزيتون رومية عريقة لاعتداءاتهم".

وكانت حركة المبادرة الوطنية نظمت حملات مماثلة في مناطق الخليل وبيت لحم في الاراضي المهددة من قبل الاحتلال.

و قال القيادي في البادرة الوطنية عاهد الخواجا "أن الوصول للأراضي المهددة و حماية زيتوننا و بقائنا هو من أهم أشكال المقاومة الشعبية التي تنظمها المبادرة".