الصحة بغزة تُناشد الجهات المانحة لإنشاء مجمع طبي برفح
تاريخ النشر : 2019-10-22
الصحة بغزة تُناشد الجهات المانحة لإنشاء مجمع طبي برفح


رام الله - دنيا الوطن
ناشدت وزارة الصحة، بغزة، مساء الثلاثاء، الجهات المانحة كافة، بتكثيف جهودها من أجل توفير الدعم اللازم لإنشاء مجمع رفح الطبي، في ظل دعوات وحملات تغريد مطالبة ببناء مستشفى هناك.

وأوضحت الوزارة، أن ذلك سيساهم في تجميع وتعزيز الخدمات الصحية المقدمة لأكثر من 250 ألف نسمة بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، مؤكدة في ختام بيانها، دعمها للجهود الرسمية والشعبية التي تبذل لإقامته.

وطَالب حراك رفح بحاجة لمستشفى، صباح اليوم، وزارة الصحة الوقوف عند مسؤولياتها، وتنفيذ وعودها على مدار السنوات الماضية، والبدء بإنشاء مستشفى رفح على الأرض المخصصة له.

ودعا الحراك الوزارة لإتمام صياغة المشروع وفق التعديلات النهائية من قبل دائرة التعاون الدولي، وإتمام المخططات الهندسية واعتمادها بشكل نهائي من المكتب الفني في الوزارة؛ ليكون قابلاً للتنفيذ والتمويل، وتوضيح الخارطة الصحية لمدينة رفح وفق الخطة الاستراتيجية للصحة.

كما دعا الحرك في بيان أصدره اليوم عقب حملة إلكترونية بعنوان #رفح_بحاجة_لمستشفى إلى إتاحة الفرصة لإنشاء حساب بنكي رسمي مخصص لهذا الغرض باسم مستشفى رفح، ومعترف به من سلطة النقد، وبرعاية وزارة الصحة الفلسطينية، والسعي لضمان وفاء الأطراف المسؤولة فلسطينياً لكافة التزاماتها تجاه سكان محافظة رفح، والالتزام بالمعايير الدولية والإنسانية في التعامل مع مطلب رفح بحاجة لمستشفى انبثاقاً من كافة المواثيق الدولية والحقوق الصحية والمدنية.

وأوضح الحراك، أنه بعد مرور عام ويزيد على الحراك الشعبي، وتزامناً مع استمرار ضحالة الخدمات الصحية المقدمة لأهالي مدينة رفح، باتوا مطالبين باستمرار الضغط على المسؤولين حتى الاستجابة لهذه المطالب، ورصد أي تطورات في المستوى الصحي في محافظة رفح.

وأكد أنه ما زال أكثر من ربع مليون نسمة في محافظة رفح يعانون ضعف الخدمات الصحية في المراكز الصحية (حكومة- وكالة- الخدمات العسكرية- المؤسسات الأهلية) ولم يرصد أي تغيير إيجابي مطلقاً في الخدمات المقدمة.