مدرب حراس المرمى في نادي شباب بيت عوا يكتب اسمه بالانجاز التاريخي
تاريخ النشر : 2019-10-21
مدرب حراس المرمى في نادي شباب بيت عوا يكتب اسمه بالانجاز التاريخي


رام الله - دنيا الوطن
لم تكن كرة القدم ومن عشقها عائقا امام النجاح في الدراسة الاكاديمية والوصول للمجد وهذا ما تحقق لمدرب حراس مرمى نادي شباب بيت عوا الذي بدا حياته الرياضيه باشبال نادي اهلي دورا كحارس مرمى 1996وبعدها لعب لنادي البرج الرياضي.ونادي الرماضين كحارس مرمى . 

وحارس لمنتخب معلمي تربية اريحا وهذا لم يمنعة من اكمال الدراسة الجامعيه والحصول على الماستر في الكيمياء وليبدا مسيرتة كمدرس ويعود لهوايته الرياضية كمدرب لحراس المرمى في نادي شباب بيت عوا ليتالق الفريق ويبدع الفريق ايضا بحراس المرمى طوال الدوري ويجيب الكابتن منيب عن شعورة لانجاز نادي بيت عوا بالفخر والاعتزاز بانني عملت بالجهاز الفني كمدرب لحراس المرمى وان بيت عوا هي بمثابه بلدي الثاني بعد قريتي سكا.

حيث انني اكملت دراستي في مدارسها واحيانا لا تستطيع وصف الشعور وخاصة بعد نجاح الفريق حيث هذا النجاح للجميع، وعن تعامله مع حراس المرمى بالفريق يقول الجواعدة بانه عاملهم كاخوة بالفريق ولم يفرق بين احد منهم وكانوا على قلب رجل واحد وهدفهم صعود الفريق وعن بدايته بالتدريب يقول بدايتي مع فريق قريتي سكا لمده عامين متتالين والان مع بيت عوا وسوف اواصل التدريب لان الرياضة وحراسة المرمى.

تجري بعروقي وتلقيت في بدايتي الرياضية التشجيع من والدي ومن والدتي المرحومة التي كانت تعد لي مستلزمات اللعب في كل مبارة وعن افضل الحراس العالمين الحارس العملاق اوليفر كان وحارس الجزائر رايس مبولحي عربيا صاحب الاخلاق العاليه المستمده من الاسلام واخير وجة جواعدة رسالة لنادي بيت عوا بان عليكم المثابرة والاجتهاد لصعوبه المرحله القادمة حتى تصلوا للاحتراف الجزئي باذن الله وتحقيق رغبه جماهيركم بالمستقبل وهو دوري المحترفين.