مطالبات واسعة لقيادة السعودية بإقالة سفيرها في اليمن لتورطه بقضايا كبيرة
تاريخ النشر : 2019-10-20
مطالبات واسعة لقيادة السعودية بإقالة سفيرها في اليمن لتورطه بقضايا كبيرة


رام الله - دنيا الوطن
اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي الاشهر في العالم مطالبات حثيثة من نشطاء يمنيون وجنوبيون الى قيادة المملكة العربية السعودية بإقالة سفير المملكة في اليمن محمد ال جابر.

وعبر المغردون في هاشتاج اطلقوا عليه(#ال_جابر_يخدم_الحوثي_والاخوان) عن  غضبهم من السياسات التي يتبعها السفير في اثارة الصراعات وتغذيتها وعدم
حياديته في قضايا مصيرية خاصة القضية الجنوبية التي يناضل من اجلها الشعب في جنوب اليمن منذ الحرب عليهم التي شنتها قوات اليمن الشمالي عام 1994 ومن ثم الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي عليهم في 2015 .

ووثق المغردون وقائع وممارسات للسفير السعودية قالوا انها تقف وراء تردي الاوضاع في جنوب اليمن المحرر من خلال تحكم السفير السعودي بقرار الشرعية والحكومة ودعمه للإخوان المسلمين ( حزب الاصلاح ) .

وشكك المغردون في ان يكون السفير السعودي ينتهج سياسة قيادته . معتبرين ان ما يقوم به من افعال تنم عن الاضرار بالمملكة وخلق لها عداوات هي في غنى عنها في وقت تقف قيادة المملكة واثقة بسفيرها الذي يروج مشاريع مشبوهة ويقوم بتحركات وسياسات تخدم قطر والاخوان على انها هي سياسات متوافقة مع قيادة المملكة .

وقالوا خلال دعواتهم لاقالة السفير السعودي انه في حال كان يتصرف خارج نطاق القيادة السعودية يتوجب اقالته وبشكل عاجل لاصلاح السياسة الخارجية للسعودية تجاه التغيرات التي حدثت خلال خمس سنوات ولكي تكون توجهات المملكة وفق الوقائع خاصة في جنوب اليمن الذي لا يزال هو اخر من يقوم مع السعودية ضد اعدائها.

لكن في حال ان السفير ينفذ سياسات القيادة السعودية فتلك هي المصيبة الاكبر التي ستكون مدمرة للجنوب وللسعودية نفسها حد وصفهم.

وحمل المغردون السفير السعودية مسؤولية دعمه لتوجهات اخوان اليمن في اثارة الفوضى بمحافظات جنوب اليمن واعادتهم للجماعات الارهابية الى شبوة وجزء من ابين وسعيهم لنشر الفوضى في عدن .

كما اتهم المغردون السفير بالوقوف خلف تعطيل حوار جدة وابقاء الوضع الراهن دون معالجة بعدما كاد الحوار ان يصل الى نقطة نجاح وتوافق على اساس واقع ما بعد 2015 ومشاركة الجنوبيين في إدارة شؤون محافظاتهم وامنهم وتحقيق استقرارها وحمايتها من الارهاب .