صالون حنظلة الثقافي يقيم ندوة حول موضوع السينما في غزة بين الواقع والمأمول
تاريخ النشر : 2019-10-17
صالون حنظلة الثقافي يقيم ندوة حول موضوع السينما في غزة بين الواقع والمأمول


استضاف صالون حنظلة الثقافي المخرج الفلسطيني سعود مهنا في لقاء له تحت عنوان "السينما في فلسطين بين الواقع والمأمول" حضره مجموعة كبيرة من الشباب وأعضاء هيئة الملتقى والفيلم الفلسطيني، ومجموعة من الفنانين الفلسطينيين في غزة، وأعضاء ملتقى الفيلم الفلسطيني.

وتحدث المخرج الفلسطيني سعود مهنا رئيس ملتقى الفيلم الفلسطيني، عن تاريخ السينما في فلسطين ما قبل النكبة، فيما تطرق للسينمائيين والمخرجين الفلسطينيين في واقع السنيما العربية بعد الهجرة، ثم انتقل لمرحلة ما بعد العودة، وصولاً لفترة قيام السلطة الفلسطينية.

واستعرض مهنا أثناء اللقاء التحديات التي تواجه المبدعين المخرجين الفلسطينيين، ولعل أبرزها يتعلق في محورين الأول هو الاحتلال وإجراءاته التعسفية التي كانت تستهدف كل عمل فني سينمائي لأهميته في إبراز المقاومة والقضية الفلسطينية، والمحور الثاني هو ضعف التمويل والاهتمام الرسمي بالسينما والفيلم الفلسطيني.

وأثنى المخرج مهنا على الجهود الكبيرة التي يبذلها الشباب في قطاع غزة في صناعة الأفلام وكيف كان لهذه الأفلام وقع جيد على نفوس لجان التحكيم في المهرجانات الدولية والتي حصد فيها الكثير من الفلسطينيين على جوائز كبيرة.

واستكملت الجلسة بفتح باب النقاش الذي أداره الأستاذ إيهاب المغربي، حيث قُدمت عدة مداخلات حول اهمية السينما.

وفي مداخلة للدكتور حسام أبو ستة ذكر فيها كيف كانت المدن الفلسطينية خاصة يافا والقدس وحيفا مهوىً للفنانين العرب بمختلف ميولهم، وكيف أثرت في المبدعين الفلسطينيين، موكداً أن هذا الاثراء الذي استمر بعد النكبة على اثر هجرة المبدعين الفلسطينيين إلى شتى العواصم العربية والعالمية أغنى الحياة الفنية في تلك الدول، بل وقاموا بتأسيس لبعض الفنون فيها.

وأضاف أنه بعد قيام الثورة الفلسطينية التي ألهمت المثقفين والمبدعين الفلسطينيين أسسوا مرحلة جديدة من الفنون الأدب المقاوم في المجالات الفنية المختلفة.

وفي مداخلة للمهندس أحمد القيق أكد من خلالها على أهمية دور السينما في تعزيز القيم المجتمعية والنضالية وإبراز الرواية الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال المزيفة، مؤكداً على ضرورة وجود مراكز تعليمية تدريبية في مجال السينما حتى يتسنى للشباب اكتساب المهارات اللازمة في صناعة الأفلام.

وفي ختام اللقاء أعلن صالون حنظلة الثقافي عن إطلاق نادي السينما في قطاع غزة.