قيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسام
تاريخ النشر : 2019-10-16
قيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسام


رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور جلال شيخ العيد أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم رفح، أن الرئيس محمود عباس يريد الانتخابات طريقا لإنهاء الانقسام بعد تعذر إتمام المصالحة بإصرار حركة حماس على عدم تسلم الحكومة لمهامها كاملة في قطاع غزة .

وقال شيخ العيد: إن "حركة فتح برجالها ونسائها وشبابها وأشبالها، وكل أبناء شعبنا في الوطن والشتات يدعمون الأخ الرئيس محمود عباس أبو مازن في خطواته لإنهاء الانقسام عبر الذهاب الى صناديق الاقتراع والاحتكام للشعب".

وأوضح أن الرئيس أبو مازن يرى أن الانتخابات هي مصدر قوة لاستعادة الحقوق الوطنية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفق قرارات الشرعية الدولية، وعاصمتها القدس الشريف، كما أشاد بمواقف القيادة الفلسطينية الرافضة لصفقة القرن والداعمة لوحدة شعبنا في مواجهة المخططات الإسرائيلية لفصل غزة عن عمقها القومي الفلسطيني.

وشدد شيخ العيد على ضرورة التقاط الفصائل الفلسطينية، وخاصة حركتي حماس والجهاد، الفرصة الراهنة وإعلان تأييدها لإجراء الانتخابات العامة بما يضمن ، البدء بخطوات تطبيق المصالحة.

وأشار إلى أن حكمة الرئيس محمود عباس، في التعامل مع الانقسام وتداعياته قد تجلت في مواقفه الوطنية المتمركزة على الثوابت الفلسطينية الغير قابلة للتغيير.