أندرسن جلوبال تدخل إلى الكاميرون..مسجلةً بذلك حضورها في البلد الـ18 في أفريقيا
تاريخ النشر : 2019-10-16
رام الله - دنيا الوطن
يسرّ شركة "أندرسن جلوبال" الإعلان عن توقيعها اتفاق تعاون مع "مولوه آند بارتنرز"، وهي شركة قانونية مقرها في داولا بالكاميرون. وهكذا، توسع "أندرسن جلوبال" حضورها في 18 بلداً في أفريقيا في مدةٍ لا تكاد تتعدى السنتين.

وتعد "مولوه آند بارتنرز" التي تأسست في عام 2012 شركة قانونية تقدم خدمات متكاملة وتضم خمسة شركاء. ويقدم الأخصائيون في الشركة الاستشارات القانونية والضريبية إلى العملاء في مجالات التعدين والملاحة الجوية والمصارف والقطاع المالي والسبل البديلة لتسوية النزاعات وجرائم الفضاء الإلكتروني والهجرة والطاقة واستكشاف الغابات والجرائم العابرة للحدود والأعمال الزراعية والتدقيق الإلزامي في المعطيات والتجارة الدولية والملكية الفكرية والملاحة البحرية والأعمال والمؤسسات والعقود وقوانين تكنولوجيا الاتصالات.

وقال جود مولوه، المدير الإداري لمكاتب شركة "مولوه آند بارتنرز" بهذا الخصوص: "إن فلسفتنا بسيطة: تقديم الخدمة الأفضل في فئتها، والتعامل مع العملاء على أنهم أفراد من العائلة، وتزويدهم بالشفافية في كافة المراحل. إن من شأن التعاون مع ’أندرسن جلوبال‘ أن يعزز جودة الخدمات التي نقدمها، ونحن نتطلع إلى العمل مع الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة في ’أندرسن جلوبال‘"

من جهته، قال مارك فورساتز، رئيس مجلس إدارة "أندرسن جلوبال" والرئيس التنفيذي لـ"أندرسن" في هذا السياق: "يتحلى جود والفريق في ’مولوه آند بارتنرز‘ بالاندفاع والحماسة. وبالإضافة إلى أعمالهم القانونية، تباحثنا معاً في فرصة توسيع منصة الضريبة لخدمة العملاء بشكل أكثر شمولية. وإنني إذ أشارك هذه المجموعة حماسَتها، فإنني واثق من أنها، إلى جانب إضافات استراتيجية عديدة أخرى، ستمكننا من العمل بفعالية أكثر في أنحاء المنطقة".

هذا وتُعتبر "أندرسن جلوبال"  رابطة دولية من الشركات الأعضاء المستقلة والمنفصلة قانونياً، وتضمّ أخصائيين في مجال الخدمات الضريبية والقانونية من جميع أنحاء العالم. تأسست الرابطة في عام 2013 من قبل الشركة العضو الأمريكية "أندرسن تاكس" المحدودة. وتضمّ "أندرسن جلوبال" حالياً أكثر من 4,500 أخصائي في جميع أنحاء العالم وتتمتع بحضور في أكثر من 152 موقعاً من خلال الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة.