"البرش" يُثمن جهود الوفد الطبىي المصري بإجرائه عمليات كبرى
تاريخ النشر : 2019-10-16
"البرش" يُثمن جهود الوفد الطبىي المصري بإجرائه عمليات كبرى


رام الله - دنيا الوطن
ثمن الدكتور عدنان البرش، استشاري ورئيس قسم العظام بمجمع الشفاء، والمشرف الطبي للوفود المصرية، جهود الوفد الطبي المصرى برئاسة الدكتور هشام فرهود على مدار أسبوع في إجراء العمليات الجراحية الكبرى، وتدريب الطواقم المحلية على إجراء النوعي منها، والذي يساهم في تخفيف بعض من قوائم الانتظار للحالات الأكثر تعقيداً.

وأفاد البرش، في تصريح وصل "دنيا الوطن" أن الوفد قام بالكشف وتشخيص (250) حالة، تم اختيار(31) حالة منهم لإجراء العمليات لهم وصفت بالكبرى، والتي تشمل عمليات اعادة ترميم أطراف وكسور معقدة بالأطراف العلوية والسفلية، بالإضافة إلى التعامل مع حالات التهابات عظمية مزمنة، وتعويض عظم مفقود بجهاز "اليزاروف" والشق العظمي.

وأشار إلى إجراء عمليات تشوهات خلقية في الأطفال، وعمليات منظار جراحي للركبة، إلى جانب عمليات ترميم مفصل الكتف لحالتين مزمنتين، وتثبيت فقرات قطنية مع توسيع للقناة الشوكية، وعمليات استئصال غضروف منزلق، واصلاح تشوهات في القصبة نتيجة الإصابات بمسيرة العودة.

وعلى صعيد الجراحة العامة، أوضح البرش، أنه تم الكشف على (21) حالة، وإجراء (14) عملية جراحية، أجراها د. أحمد زكريا، شملت مناظير جراحية للمرارة وفتق الحجاب الحاجز واسترجاع المريء، وعمليات أورام للقولون، والثدي، والغدة الدرقية.

وفى جانب آخر، أوضح البرش أنه تمت مناظرة (180) حالة باطني (سكر، ضغط، غدد، مناعة)، بالإضافة إلى مناظرة (55) حالة كلى، والتي أجراها د. هشام عيسى.

ونوه إلى أن عمليات المرور على المرضى، كانت تتم بشكل يومي في أقسام الباطني، ووحدة غسيل الكلى، لافتاً إلى متابعة (16) حالة من زارعة الكلى، إلى جانب مناظرة (150) حالة مرضى قلب أجراها استشاري أمراض القلب د. حسام منصور بمشاركة الأطباء المحليين.

وأشاد البرش بجهود الطواقم المحلية، التي كانت بجانب الوفد في إجراء العمليات الجراحية، مؤكداً على أن الطواقم المحلية تجرى مثل تلك العمليات.

وفى السياق، أشار إلى أن الوفد المصري، قد أجرى عملية لأول مرة في قطاع غزة لطفلين يعانون من نقص تروية لرأس عظمة الفخد (Arthrodiasthisis) حيث تم اجراؤها بواسطة "جهاز اليزاروف" على يد د. وائل شعبان، بينما الحالة الثانية تمكن طواقمها من إجرائها بعد تدريبهم عليها.

يذكر، أن الوفد المصري، هو الثاني الذى تم إرساله من مستشفى وادى النيل بجمهورية مصر العربية إلى قطاع غزة من خلال جمعية إغاثة أطفال فلسطين، لمساندة الطواقم الطبية، وتبادل الخبرات الجراحية، وتخفيف معاناة المرضى من التنقل عبر المعابر، والتحويل للخارج.

وتسعى وزارة الصحة بالتعاون مع شركائها في العمل الصحي؛ لاستقدام الوفود الطبية والجراحية التي تساهم في تغطية جزء كبير من إجراء العمليات النوعية، وتقييم التجربة المحلية، والاستفادة في تقديم عناوين تدريبية؛ لصقل وتطوير مهارات الكادر المحلي.