البرغوثي يدعو النقابات البريطانية والحزب الوطني الاسكتلندي لفرض عقوبات على (الأبرتهايد) الإسرائيلي
تاريخ النشر : 2019-10-14
البرغوثي يدعو النقابات البريطانية والحزب الوطني الاسكتلندي لفرض عقوبات على (الأبرتهايد) الإسرائيلي


رام الله - دنيا الوطن
دعا د. مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، النقابات العمالية البريطانية، والحزب الوطني الأسكتلندي إلى فرض المقاطعة والعقوبات على نظام الاحتلال و(الأبرتهايد) الإسرائيلي.

وألقى البرغوثي أمام المؤتمر الذي عقدتة عشرات الاتحادات و النقابات العمالية البريطانية في لندن لنصرة فلسطين، و في المؤتمر العام للحزب الوطني الأسكتلندي الحاكم في مدينة أبردين، كلمتين جامعتين، شرح فيهما طبيعة نظام التمييز العنصري الذي تمارسه الحكومات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، والذي يجمع بين ما مورس من تطهير عرقي ضده في عام 1948 والاحتلال الأطول في التاريخ الحديث، وما طوره من نظام (أبرتهايد) عنصري.   

وشرح بالتفصيل مخاطر الاستيطان المستفحل في الضفة الغربية والقدس، والهجمة التي يتعرض لها الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال والمعاناة الإنسانية الخطيرة التي يسببها حصار الاحتلال لقطاع غزة.

وقال الأمين العام للمبادرة الوطنية، إنه لا يمكن تعديل موازين القوى، ومعادلة الدعم الأمريكي لحكومة الاحتلال إلا بحركة تضامن دولية واسعة مع الشعب الفلسطيني، مذكراً بما قاله نيلسون مانديلا "بأن قضية فلسطين هي قضية الإنسانية الأولى في عصرنا".

ودعا البرغوثي المتضامنين البريطانيين والاسكتلنديين إلى صد حملات الإرهاب النفسي التي يمارسها اللوبي الإسرائيلي، والتي تحاول وسم كل من يعارض الاحتلال وسياسات إسرائيل باللاسامية.

وطالب بفرض ضغوط لتحريم كل أشكال التعاون والتجارة العسكرية البريطانية مع إسرائيل التي تخرق القانون الدولي كل يوم، وإلى توعية الأجيال الشابة بعدالة القضية الفلسطينية، وإلى رفض التعامل مع البضائع الإسرائيلية ومقاطعتها وإلى عزل الشركات التي تعمل في المستعمرات الاستيطانية.

وأكد البرغوثي، أن الشعب الفلسطيني صامد على أرض ووطنه و لن يرضخ لنظام العبودية والاحتلال، وسيكافح بإصرار لنيل حريته وسيادته على أرضه.

وشكر حملة التضامن مع فلسطين على ما تقوم به من جهود نبيلة لإسناد نضال الشعب الفلسطيني.