مقاطعة فرنسية و26 بلدية فيها توقع ميثاق الصداقة والتعاون مع محافظة القدس
تاريخ النشر : 2019-10-14
مقاطعة فرنسية و26 بلدية فيها توقع ميثاق الصداقة والتعاون مع محافظة القدس


رام الله - دنيا الوطن
بمبادرة من سلطات مقاطعة لوار اتلانتيك الفرنسي، وقع سفير فلسطين في فرنسا، سلمان الهرفي، ورئيس المقاطعة فيليب غروفاليه، ورؤساء ست وعشرين بلدية في المقاطعة، في مدينة نانت الفرنسية، على ميثاق الصداقة والدعم السياسي لمحافظة القدس، بحضور وفد فلسطيني، ضم رئيس بلدية فقوعة ونائب رئيس بلدية مرج بن عامر، ومدراء وأساتذة مدارس من محافظة جنين، ورؤساء جمعيات التضامن الفرنسية مع فلسطين في المقاطعة وعدد من الكوادر التربوية الفرنسية الذين تبادلوا مع نظرائهم الفلسطينيين في اهم وأنجع وسائل التربية والإدارة في مجال التعليم.

وتضمن الميثاق، وفق تصريح وصل "دنيا الوطن" دعوة الحكومة الفرنسية للاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وتعهد بتعزيز صمود المقدسيين في مدينتهم، وترجمة ذلك عبر تعزيز المشاريع المشتركة بين محافظة القدس ومقاطعة لورا اتلانتيك.

وخلال احتفالية التوقيع، ألقى الهرفي كلمة تطرق فيها إلى أهمية التعاون الفرنسي الفلسطيني في جميع المجالات وضرورة تطوير وتنمية التعاون اللا مركزي بين البلديات الفرنسية والفلسطينية. 

كما شكر الهرفي في كلمته مقاطعة لوار اتلانتيك ورئيسه على جهودهم في حشد الدعم السياسي من خلال تجنيد البلديات في المقاطعة وخارجها للانضمام الى ميثاق الصداقة والتعاون مع محافظة القدس. كما تطرق الهرفي الى الوضع السياسي في المنطقة ونتائج الانتخابات الإسرائيلية والخطاب الانتخابي الذي سادها حيث برهنت على عدم وجود شريك إسرائيلي للسلام معنا رغم الاستعداد الفلسطيني الكامل لاقامة سلام عادل ودائم يضمن الحقوق الفلسطينية المشروعة في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة بعاصمتها القدس.

وعرج الهرفي في كلمته على يسمى بصفقة القرن مؤكداً انا ولدت ميتة حيث لن يتنازل أي فلسطيني عن حقوقه في ارضه ودولته وعاصمته القدس شاكراً جهود مقاطعة لوار اتلانتيك على مبادرتها التي تشكل رداً عملياً على الطروحات الامريكية وخطوات الإدارة الامريكية وكذلك السياسات الإسرائيلية الاحتلالية المجحفة في مدينة القدس المحتلة.

بدوره، ألقى غروفاليه، كلمة أكد فيها على التزام الإقليم بدعم محافظة القدس، وبتعزيز وتطوير العلاقات التي تربطه بعدد من البلديات والمحافظات الفلسطينية، وعلى رأسها القدس وجنين مؤكداً ان هذا الالتزام هو تعبير عن التمسك بالشرعية الدولية وبالقرارات الصادرة عن مؤسسات الأمم المتحدة المختلفة وتماشياً مع الموقف السياسي الفرنسي تجاه فلسطين، وكذلك هو موقف أخلاقي يؤكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بنفسه.

وختمت الباحثة والمؤرخة الفلسطينية الفرنسية ساندرين منصور بكلمة تطرقت فيها الى السياسات والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وانعكاساتها على القضية الفلسطينية، وأكدت فيها ان السياسات الإسرائيلية متعاقبة عبر الحكومات المختلفة في منع التواصل الجغرافي بين المدن والقرى الفلسطينية وذلك لتحويل الدولة الفلسطينية المستقلة الى حل مستحيل.

وتزامن التوقيع مع اجتماع شبكة التعاون اللا مركزي من اجل فلسطين والتي تضم البلديات المرتبطة بعلاقات توأمة وتعاون مع مدن وقرى ومخيمات فلسطينية والتي يعتبر مقاطعة لوار اتلانتيك من اهم الممولين والداعمين للمشاريع التي تقيمها الشبكة في فلسطين.

وعلى هامش التوقيع، عقد الهرفي اجتماعاً مع غروفاليه بحضور السيدة فاني سال نائبة رئيس المقاطعة، ود. مهند مسودي، مسؤول علاقات التعاون اللا مركزي في سفارة فلسطين بفرنسا، وجرى خلال الاجتماع البحث في سبل تطوير العلاقات التي تربط المقاطعة مع عدد من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وخاصة محافظتي القدس وجنين.

وخلال الفعاليات، احتفلت المقاطعة بتخريج دفعة من ضباط الدفاع المدني، بينهم ثلاثة ضباط تابعين للدفاع المدني الفلسطيني، حيث منحهم المفتش العام الجنرال لوران فيرليه، شهادات تخرج وتأهيل كمدربين في مجال الدفاع المدني، والذي تولي له سلطات المقاطعة أهمية كبيرة في مجال التعاون مع فلسطين.