النائب جبارين: نحن بمعركةٍ حاسمة على طبيعة حياتنا ولابُد من صُنع التغيير
تاريخ النشر : 2019-10-13
النائب جبارين: نحن بمعركةٍ حاسمة على طبيعة حياتنا ولابُد من صُنع التغيير


رام الله - دنيا الوطن
تظاهر المئات من سكان منطقة وادي عارة في أراضي 1948، مساء اليوم الأحد، عند مدخل قرية عرعرة على شارع 65 (وادي عارة)، احتجاجاً على تفشي العنف والجريمة، وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية.

وأغلق المتظاهرون الشارع الرئيسي، ورفعوا لافتات تعبر عن احتجاجهم على الجريمة، وتطالب بنبذ المجرمين، كما تندد بتواطؤ الشرطة الإسرائيلية، كتبوا على بعضها: "كفى للترويج للسلاح"، "سلاح الإجرام بترخيص الشرطة"، "شرطة متخاذلة = جريمة متفشية".

وردد المتظاهرون الهتافات المنددة بتفاقم جرائم القتل في البلدات الفلسطينية بأراضي الـ 48، والمستنكرة لجرائم القتل وتقاعس الشرطة الإسرائيلية، في فك رموز الجرائم وغياب إنفاذ القانون في مكافحة ظاهرة السلاح المرخص وغير المرخص.

يذكر، أن 73 شخصاً، بينهم 11 امرأة، قتلوا منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم في أراضي الـ 48، فيما قُتل 76 مواطناً عربياً في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018، ما يعني ارتفاعا بنسبة 67% على عدد ضحايا جرائم القتل.

وقال النائب عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين خلال مشاركته في المظاهرة: "نواصل نضالنا الشعبي ضد مخاطر العنف والجريمة؛ لأننا في معركةٍ حاسمة على طبيعة حياتنا وعلى مستقبل أبنائنا وبناتنا، علينا الانتصار على آفة العنف والجريمة لنضمن الحياة الكريمة لأهالينا، وفي هذه المعركة لا بد لجماهيرنا أن تنجح بصنع التغيير. 

وتابع نحن على ثقة أنه من خلال الالتفاف الشعبي حول هذه النشاطات الاحتجاجية، نستطيع أن نفرض على سلطات تنفيذ القانون بأن تتحرك، وتقوم بواجبها القانوني بلجم العنف والجريمة، بل وأن نمنعها من مواصلة تخاذلها وتواطؤها مع الجريمة ومرتكبيها".