حادث مأساوي.. اشتكته إلى مديره فانتقم منها بأسوأ طريقة ممكنة
تاريخ النشر : 2019-10-12
حادث مأساوي.. اشتكته إلى مديره فانتقم منها بأسوأ طريقة ممكنة


يواجه مقاول من ولاية "فرجينيا" الأمريكية اتهامًا باغتصاب وخنق سيدة في الثالثة والخمسين من عمرها حتى الموت، وجاء ذلك بعد أن اشتكت إلى رئيسه في العمل بشأن جودة العمل الذي قام بإدائه في منزلها، بحسب ما ورد في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.  

وكشفت إدارة شرطة مدينة "ريتشموند" بولاية "فرجينيا" في بيان لها في وقت سابق من الأسبوع الجاري عن أن هيئة محلفين كبرى وجهت إلى المقاول "توماس كلارك"، الذي يبلغ من العمر 59 عامًا، تهم القتل والاغتصاب والخطف.  

وكان أقارب الضحية، المقيمين في ولاية "فلوريدا"، قد شعروا بالقلق حيالها وقاموا بإبلاغ الشرطة في مدينة "ريتشموند" بعد أن لاحظوا عدم وصولها لقضاء عطلة كان مخططًا لها مسبقًا.

 وأشارت التقارير الإخبارية إلى أن "فيرمان" كانت قد اشتكت إلى المشرف على "كلارك" بشأن جودة العمل الذي قام به في منزلها؛ وفي أعقاب ذلك توجه "كلارك" إلى منزلها بحجة إنهاء عمله، لكنه قام بتقييدها والاعتداء عليها جنسيًا، قبل أن يقدم على خنقها حتى الموت في حمام منزلها، بحسب ما ورد في وثائق المحكمة.

 وأفادت الشرطة بأنه قد تم إلقاء القبض على "كلارك" على خلفية تهم ليست لها علاقة بالواقعة، وجاء ذلك بعد أسبوع واحد من مصرع الضحية "سوزان فيرمان".

 وأثناء تواجده خلف القضبان، قام المحققون باستجوابه بشأن جريمة القتل، وأنكر في البداية ارتكابه أي عمل غير قانوني، إلا أنه كشف خلال التحقيق عن تفاصيل متعلقة بالجريمة لم تكن الشرطة قد أعلنت عنها، حيث قال إن الضحية تعرضت للضرب، وتم إلقاؤها في حوض الاستحمام، رغم أن الشرطة لم تذكر أي شئ عن تعرض الضحية للضرب، وعندما واجهه المحققون بذلك، قال إنه "ربما سمع بالأمر في مكان ما".

 ولم يذكر ممثلو الادعاء إذا ما كانوا يخططون للمطالبة بعقوبة الإعدام ضد "كلارك" أم لا، وفقًا لما ورد في تقرير الصحيفة البريطانية.