الديمقراطية في ابوديس تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام
تاريخ النشر : 2019-10-11
الديمقراطية في ابوديس تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام


رام الله - دنيا الوطن
نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بلدة ابوديس شرق العاصمة القدس،  وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الرفيق إسماعيل خلف المضرب عن الطعام منذ 82 يوما.

وشارك بالوقفة والدة الأسير إسماعيل وإخوانه وأخواته، وحشد من رفاق الجبهة الديمقراطية وممثلي الفصائل والمؤسسات الوطنية، حيث أوضحت والدة الأسير إسماعيل أن ولدها يعاني من آلام في المعدة وصداع مزمن وآلام في أسفل الظهر، وقد فقد أكثر من 25 كلغم من وزنه بسبب الإضراب، وناشدت والدة الأسير كافة الفصائل والمؤسسات  للوقوف الى جانب ولدها ورفاقه المضربين، مؤكدة بالوقت ذاته أن حجم التضامن خجول وهذا ما يبقي إسماعيل في مأزق تحت جبروت الاحتلال وعنجهيته، ولهذا أدعو كل حر وشريف لدعم نضال الأسرى وإيصال صوتهم وصرخاتهم  للضغط على سلطات الاحتلال وإحقاق حريتهم.

من جانبها أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على تصعيد خطواتها التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعامـ، وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير إسماعيل ورفاقه المضربين، وأعلنت الجبهة أن  يوم الجمعة هو يوم غضب في وجه الاحتلال وجنوده، وشددت على أن إسماعيل ورفاقه يسطرون أروع أشكال الصبر والصمود أمام بطش الاحتلال وإرهابه وهذا ما يدعونا لرص الصفوف ونبذ التفرقة والانقسام ودعم نضال الأسرى، ووضع برنامج نضالي فعلي على ارض الواقع داعم ومساند لنضالات الأسرى، وحمل ملفهم للهيئات الدولية وتحميل الاحتلال المسؤولية على صحة وسلامة أسرانا المضربين عن الطعام.