قصة "الموت الأسود" الذي قضى على 200 مليون شخص بأوروبا
تاريخ النشر : 2019-10-09
قصة "الموت الأسود" الذي قضى على 200 مليون شخص بأوروبا


أكدت دراسة أن الموت الأسود وهو الطاعون الذي أودى بحياة حوالي 200 مليون شخص في جميع أنحاء أوروبا ما يقدر بنحو 60 في المائة من السكان وصل عبر روسيا.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، أعاد الباحثون بناء جينومات البكتيريا التي تسببت في الموت الأسود من خلال تحليل أسنان ضحاياه من جميع أنحاء أوروبا.

وكان الموت الأسود المعروف أيضًا باسم الطاعون العظيم ، تفشى بأوروبا في الفترة من 1346-1353.

وسبب الوباء هو بكتيريا تدعى Yersinia pestis ، والتي يمكن أن تسبب عدة أشكال من الطاعون ويمكن أن تنتقل إلى البشر عن طريق البراغيث.

وكانت الجرذان السوداء، التي كانت وفيرة على طول طرق التجارة ، بمثابة حاملات للطاعون عندما انتقلت البراغيث على ظهورهم.

قامت ماريا سبيرو، عالمة التحاليل العصبية بمعهد ماكس بلانك لعلوم التاريخ البشري في جينا بألمانيا وزملاؤها بأخذ عينات من الحمض النووي من أسنان 34 من ضحايا الطاعون المحتملين من مقابر ترجع إلى قرون في مختلف أنحاء القارة.

كان الباحثون قادرين على إعادة بناء جينومات يرسينيا بيستيس من مواقع مختلفة في جميع أنحاء أوروبا وتحديد المواقع التي لديها أقدم سلالة من بكتيريا الطاعون.

ومن هذا المنطلق، اكتشف الفريق أن الطاعون كان له نقطة دخول واحدة ، من المحتمل أن تصل أولًا إلى أوروبا الشرقية عبر بلدة لاشيفو بشرق روسيا.