جمعية ذنابة تجسد روح المحبة والاخاء
تاريخ النشر : 2019-10-02
جمعية ذنابة تجسد روح المحبة والاخاء


طولكرم - دنيا الوطن
انطلاقا من مبدأ المحبة وتجسيدا لروح التواصل بين الأديان السماوية، قام فريق متطوعين بلا حدود التابع لـ جمعية ذنابة الخيرية للثقافة بتنفيذ مبادرة تطوعية في كنيسة الروم الارثوذكس في مدينة طولكرم.

وكان باستقبال الفريق راعي الكنيسة السيد داود متري خرعوبه، الذي رحب بالمبادرة وثمن دور فريق الجمعية بتعميق اواصل الود بين افراد الشعب الواحد مع اختلاف اديانهم.

وقد وضح بأن الكنيسة أسست في عام 1890م على يد مجموعه من الجنود اليونانيين و الانجليز، وتعتبر من اقدم الكنائس الموجودة في الاراضي الفلسطينية.

بينما اكد عضو المجلس الاداري للجمعية السيد ثائر ابو الجدايل ان هذه المبادرة تأتي ضمن برنامج تطوعي يتم تنفيذه على مستوى المحافظة بالتعاون مع العديد من المؤسسات.

من الجدير ذكرة انه تم وضع لوحه تعريفية اعدتها الجمعية توضح اهمية الكنيسة واسماء العائلات المسيحية التي سكنت المدينة.